ابن الهيثم من أحد العلماء الذين أثروا الحياه العلمية بالعديد من الاكتشافات وخلال المقال سنتعرف على السيرة الذاتية لابن الهيثم


ابن الهيثم من أحد العلماء الذين أثروا الحياه العلمية بالعديد من الاكتشافات فعند مطالعة التاريخ العربي نجده ثري جداً بالاكتشافات العلمية التي أصبحت لا غنى عنها وقد تم تطويرها لمعاصرة متطلبات اليوم، وقد كان للكثير من العلماء العرب والمسلمين الكثير من الإنجازات العلمية والاكتشافات المذهلة التي صعب على غيرهم التوصل لها. 


إعلان

مولد ونشأة ابن الهيثم

ولد العالم ابن الهيثم في مدينة البصرة بالعراق عام 965م، واسمه بالكامل هو أبو على الحسن بن الحسن بن الهيثم، اختلف المؤرخون ما إذا كانت عائلته ذات أصول عربية أم فارسية ولكن اجتمع الكل على أنه ينتسب لعائلة مسلمة، اهتم ابن الهيثم بدراسة أصول الدين الإسلامي كما أعطى اهتماماً بالغاً للكثير من العلوم مثل الرياضيات والفيزياء والفلك.


الصفات البارزة في شخصية ابن الهيثم

لم يكن ابن الهيثم كأي شخص عاش عصره بل كان يتمتع بالعديد من الصفات التي خُلق بها جعلت منه باحثاُ وعالماُ كبيراً أثر في عصره وفي العصور المقبلة لعصره حتى يومنا هذا، فقد تمتع بدرجة كبيرة من الذكاء وكان دائم التفكير فيما حوله من ظواهر طبيعية، كما أن عصره كان يزخر بالكثيرين من العلماء الذين لهم باع طويل في شتى العلوم مثل الفارابي والخوارزمي وابن سينا وغيرهم.

 

فكان يحب التعلم ودؤوب على الاطلاع على كل ما هو جديد ومفيد، فقد كان يقرأ لكل الكتب والأبحاث لجميع العلماء من شتى أنحاء العالم من الهند وبلاد فارس وأيضاً العلماء المصريين القدامى، وقد أعطى اهتماماً كبيراً لمؤلفات الطبيب اليوناني " جالينوس" الذي كان له مؤلفات في الكثير من مجالات العلوم.


إنجازات ابن الهيثم

قد ظهرت إنجازات واكتشافات ابن الهيثم في العديد من المجالات والتي استخدم لاستنتاجها أسس المنهج العلمي واعتمد على مبدأ الاستنتاج الاستنباطي في نتائج تجاربه، والتي كانت تقوم على أساس التجربة والخطأ مما أدى به التوصل لعدة حقائق في أكثر من مجال والتي أفادت البشرية بشكل كبير على مر العصور.


ففي مجال الرياضيات كان لابن الهيثم مساهمات عديدة في فرعي الجبر والهندسة وكان صاحب الفضل في وضع الأسس التي استخدمها العلماء فيما بعد لتطوير نظريات التفاضل والتكامل، وهو يعتبر صاحب الدور الأكبر في وضع أساسيات الأعداد الأولية.


أما عن مجال البصريات والتي اشتهر بها ابن الهيثم وتم دراسة نظريات عديدة تخصه فهو من اثبت الاختلاف بين زاوية الميل وزاوية الانكسار وانهما غير متساويين، ويعتبر ابن الهيثم هو رائد فن التصوير فقد تم تطوير كاميرات التصوير على أساس النظرية التي أثبت بها أن الرؤية تتم عندما ينعكس الضوء على الأشياء فتراها العين وليس كما كان يظن الكثيرون في عصره والعصور السابقة له.


وقد كان لابن الهيثم دور كبير في مجال علم الفلك عن طريق أبحاثه ودراساته للأجرام السماوية، وأكد أن كتلة الجسم تتأثر بالمسافة بينه وبين الأرض، وقد اثبت أن القمر جسم معتم ولا يعكس أشعة الشمس بصورة كاملة ولكنه يعكس الأشعة التي سقطت على الجزء المتعرض للشمس فقط.


حياة ابن الهيثم في مصر

ذاع صيت العالم ابن الهيثم في عصره ووصل إلى أكثر من بلد وفي إحدى العصور وضحت له فكرة تفيد المصريين وتجعلهم يستفيدون بماء النيل وانتشر هذا الكلام إلى أن وصل للخليفة الفاطمي فأرسل إليه ليأتي إلى مصر ويعمل على تنظيم حركة الفيضانات التي تحدث للنيل وينتج منها دمار وهلاك وخسائر عديدة، وبعد أن جاء إلى مصر لم يجد الكثير من الإمكانيات التي يمكن أن تساعده في تنفيذ فكرته فخاف من الخليفة وأطلق إشاعة على نفسه بأنه قد أصابه الجنون فأودعه الخليفة في منزله محبوساً لمدة عشر سنوات، وفي خلال سنوات الحبس هذه كان قد أخرج كتابه الشهير "المناظر".


وقد عُرف عن ابن الهيثم حبه وارتباطه الشديدين بالجامع الأزهر، فكان دائم الذهاب إلى هذه الجامعة الرائدة في هذا العصر للتثقف وتلقي العلم، ولم تكن فترة حبسه بالفترة الضارة له بل في خلال هذه السنوات إلى جانب كتابه المناظر قام بكتابة وتأليف أكثر من أطروحة في شتى المجالات والتي أصبحت فيما بعد نظريات مفيدة جداً قامت على أساسها العديد من الاختراعات.


ابن الهيثم رائد علم الضوء

يعلم الكثيرون أن علم الضوء كان أساسه هو العالم ابن الهيثم الذي أثرى هذا المجال بالكثير والكثير من النظريات والأسس التي غيرت مسار العصر الذي عاش فيه والعصور التالية له كما أسهمت في العديد من الاختراعات على مر العصور، فقد أشيع في زمانه أن العين يخرج منها الضوء فتستطيع رؤية الأشياء ولكن أثبت ابن الهيثم خطأ هذه النظرية فقد أثبت ان الضوء يسقط على الأشياء فينعكس إلى العين لتستطيع الرؤية.


وابن الهيثم هو أول من درس أجزاء العين دراسة علمية وافية وتعرفنا من خلاله على هذه الأجزاء ورسوماتها، وقد أخذ المسميات التي أطلقها على أجزاء العين من العلماء الغرب ومنها القرنية والشبكية والسائل المائي والسائل الزجاجي.


وقد أجرى ابن الهيثم تجربته الشهيرة وهي تجربة الثقب والتي أثبت من خلالها أن الصورة تظهر مقلوبة داخل صندوق مغلق به ثقب وهو ما وضع مخترعي كاميرات التصوير على أول الطريق لكي يبتكروا آلات التصوير.


مؤلفات ابن الهيثم

قد جمع ابن الهيثم إنجازاته ونظرياته في العديد من الكثب والمؤلفات منها كتاب المناظر في علم البصريات والضوء، وكتاب الجامع في أصول الحساب، وكتاب حساب المعاملات، وفي الهندسة أصدر كتاب شرح أصول إقليدس في الهندسة والعدد، وعن الشمس قام بتأليف كتاب صورة الكسوف، وكتاب اختلاف مناظر القمر التي شرح من خلاله أطوار القمر.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد