طريقة الحمل

يحدث الحمل عندما يقوم الحيوان المنوي القادم من الذكر بتخصيب البويضة القادمة من المبيض الأنثوي خلال عملية الإباضة، ومن ثم تقوم البويضة المخصبة برحلتها نزولاً للأسفل حيث يوجد الرحم، ثم يحدث انغراس لهذه البويضة المخصبة، وإذا نجحت عملية الانغراس داخل الرحم؛ فإنّ ذلك ينتج عنه بدء الحمل، وفي المعدل، تكون مدة الحمل التام حوالي 40 أسبوعاً.


أعشاب تساعد على الحمل

بعد الدورة هناك العديد من الأعشاب تساعد على الحمل بعد الدورة، ومنها:

إعلان

  • عشبة كف مريم، وهي من أهم الأعشاب التي تساعد على الحمل بعد الدورة، فمنذ القدم استخدمت لعلاج الاختلالات الهرمونية عند المرأة، عن طريق التوازن بين هرمون الأستروجين والبروجستيرون لتنظم بذلك التبويض والحيض، فهذه العشبة تحتوي على هرمون البروجستيرون النباتي وهي آمنة، وتستخدم بعد الدورة الشهرية لزيادة فرصة الحمل عن طريق أخذ ملعقة من بذور العشبة، وإضافة الماء الساخن عليها وشربها مرة يوميًا.
  • البردقوش، فهو يساعد على ضبط الهرمونات وبشكلٍ خاص هرمون الحليب، ويعمل على تنظيم الهرمونات وتنظيم الدورة الشهرية ويعالج تكيس المبايض ويسرع الحمل، ويستخدم مغلي البردقوش مرتان يوميًا.
  • شرب مغلي الحلبة، فهو يعمل على تنشيط الأعضاء الجنسية ويزيد من القدرة على الحمل، ويمكن استخدامه عن طريق غلي ملعقة من الحلبة مع كوب من الماء وشربه مرة واحدة يوميًا. شرب الميرامية، فهو يقوي الجهاز التناسلي ويعالج أمراض الرحم والمبايض، ويفضل شرب مغلي الميرامية مرة واحدة يوميًا.


طرق لزيادة الخصوبة بشكل طبيعي

  • خفض الوزن وحفظه ضمن الحد الطبيعي، فخفض الوزن هو أبرز العلاجات وأكثرها فعالية في علاج تكيس المبايض، وخفض الوزن يزيد من فرصة حدوث الحمل.
  • التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والكربوهيدرات، ومحاولة تناول الأطعمة الصحية الغنية بالبروتينات والفيتامينات والعناصر المهمة للجسم، وهو يساعد في علاج تكيس المبايض ويرفع فرصة حدوث الحمل.
  • تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، فهي ترفع من نسبة الخصوبة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام دون المبالغة فيها، ومن أفضل التمارين تمرين المشي يوميًا لمدة نصف ساعة على الأقل.
  • التقليل من المشاعر السلبية والقلق والكآبة، فهذا يساعد في تحسين صحة الجسم بشكلٍ عام وزيادة فرص حدوث الحمل. عدم إهمال وجبة الإفطار، ومحاولة تناول وجبة عشاء خفيفة وتحتوي على الخضراوات والفواكه.
  • عدم استخدام المزلاقات الجنسية، فهي تعمل على قتل الحيوان المنوي داخل البويضة وتعيق حركته.
  • يجب على الزوجة الاستلقاء على ظهرها لفترة من الزمن لا تتجاوز الخمسة عشر دقيقة بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الزوجية، ومن ثم الاستحمام.
  • إن أفضل الأوقات التي ينصح بها الأطباء لممارسة العلاقة الزوجية هي فترة الصباح، ففي هذا الوقت تكون نسبة الخصوبة عند الرجل مرتفعة جداً.
  • يجب على الأزواج اختيار الوضعية المناسبة والمريحة لهما أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، فهذا أمر مهم جداً لحدوث الحمل.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق حيال فكرة الحمل، فكلما زاد معدل التفكير بذلك كلما قلت نسبة حدوثه.



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد