تستمر الشائعات حول أزمة الفنانة شيرين عبد الوهاب مع نقابة الموسيقيين، بالرغم من امتثالها إلى التحقيق بالنقابة على خلفية تصريحاتها في حفلها الأخير بمملكة البحرين. حيث ترردت أخبار أنها أثارت أزمة برفضها الاعتذار للشعب المصري بحسب ما نُقِلَ عن رئيس لجنة التفتيش بالنقابة علي الشريعي أن شيرين رفضت الاعتذار للشعب المصري عما بدر منها من اساءة له.


الا أن نقابة الموسيقيين استدركت الموقف وكذبت هذه الأخبار مؤكدة على أنها ستتخذ الإجراءات القانونية ضد من أطلق وسرّب هذا التصريح غير الصحيح. حيث كشف المتحدث الرسمي للنقابة ​طارق مرتضى​ في حديثٍ للصحافة، أن النقابة لم تطلب منها​ الإعتذار حتى ترفضه! فيما تمنى مجلس الإدارة على الاعلاميين والصحفيين الحصول على المعلومات والأخبار الصحفية الخاصة بالنقابة من مصدرها، حتى لا تُنشر أخباراً غير صحيحه للرأي العام"

إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد