فلسطيني
فيسبوك

زوج المرحومة عائشة الرابي التي قتلها مستوطنون بحجر عليها يستذكر للشمس الحادثة



اعلنت الشرطة مؤخرًا عن اعتقال 5 مشبوهين، بتهمة قتل المرحومة عائشة الرابي (47 عامًا) من قرية بديا غرب سلفيت، بعد القاء حجر كبير عليها، خلال وجودها مع زوجها في سيارة العائلة، ومرورها بجانب مستوطنة رحاليم جنوب نابلس.


حول هذا الموضوع تحدثت اذاعة الشمس مع زوج المرحومة السيد يعقوب الرابي، فقال: "طيلة هذه الفترة لم يواكبني جهاز المخابرات باي تفاصيل حول تطورات القضية او تفاصيل التحقيق، وما وصلني هو ما نشر في الاعلام، وما وصل الى الناس عبر الاعلام وصلني".


إعلان

واضاف: "بعد ابلاغ الشرطة الاسرائيلية بما حصل حول الحادثة، حُقق معي من قبل الاجهزة الامنية وشكوا بروايتي في البداية، حتى وصلتني معلومة مؤخرا من الارتباط الفلسطيني ان الشرطة الاسرائيلية تأكدت من صحة روايتي، واعتقلت مشبوهين في القضية".


وتابع " الحادثة حصلت الساعة العاشرة والنصف ليلا قبل حوالي شهرين، وكنا حينها نجهز عرس لابنتي، ونحن عائدون بمنطقة مستوطنة رحاليم جنوب نابلس بمنطقة زعترة، القيت علينا حجارة كثيرة، والحجر الذي اصاب زوجتي اخترق الزجاج واقدر وزنه ب2 كيلو، ما ادى الى مقتلها بعد ذلك، ومن القى الحجارة هم مستوطنون لان الموقع الذي القيت منه الحجارة قريب من المستوطنة وهو بمكان عالي، ولا يتواجد هناك فلسطينينون".


وتابع: "ارجو ان تكون هناك عدالة ويحاكم القتلة، لكن اعلم ان الامر لن يعيد الحياة لزوجتي".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد