محليات

د. نهاد علي للشمس: "المتابعة اصابت باعلان الاضراب هذه المرة وعلى الطالب ان يعي ويدرك ما يدور حوله"



ناقشت اذاعة الشمس صباح اليوم جدوى وفعالية الاضراب العام، الذي اعلنت عنه لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، وخاصة اقحام المدارس والطلاب في هذا الاضراب، وقد تحدثت حول هذا الموضوع مع كل من د.نهاد علي أستاذ علم الاجتماع، وكذلك مع د. منصور عباس.


وقال د. نهاد علي: "لست من الذين يؤيدون اعلان الاضراب بشكل عام حول اي حدث، لكن باعتقادي ان لجنة المتابعة اصابت هذه المرة، باعلانها الاضراب العام، لان بشاعة الحدث ومقتل اكثر من 60 فلسطينيا من قطاع غزة، يستوجب اعلان الاضراب". 


إعلان

واضاف: "على كل طالب ان يعرف سبب الاضراب، ولا بد من توعيته في ذلك، وعلى كل طالب ان يعرف ماذا يدور حوله".


وتابع: "الاضراب هو احد الوسائل النضالية، ويجب ان يكون جزءًا من سلسلة نضالية طويلة، دون ان نتوقف عند الالتزام بالاضراب فقط، وجيب اعداد آليات لانجاح الاضراب وتفعيل نجاح الاضراب، ثم تقييم نجاح الاضراب".


اما د. منصور عباس وحول ذات الموضوع فقال: "الاضراب هو وسيلة لابداء موقف سياسي، بغض النظر عن حجم المشاركة، وهو الخطوة الأعلى قبل اعلان تمرد مدني، ويجب ان يكون من ضمن الخطوت النضالية، لكن انه يجب مراجعة الفكر السياسي والبرنامج الوطني بشكل عام،وان نسأل انفسنا الى اين نتجه؟" 


واضاف: "نحن موجودون في سياق نضال وطني متشعب، ولنا خصوصية تختلف عن خصوصية غزة والضفة، والافضل ان يتحول اليوم الدراسي للطلاب الى يوم تثقيفي، لكن المشكلة ان المدارس ليست بملكيتنا انما هي حكومية، وحتى المدارس التي هي بملكية المجالس فان الحكومة تفعل ضغوطات عليها".


وتابع: "الاصل مراجعة وتقييم الاداء السياسي للجمهور العربي، وتحديد نقاط النجاح والفشل".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد