محليات

الشمس تحاور الشيخ مصطفى عازم حول ترتيبات الحج لهذا العام ومدى مواجهة الصعاب

عقدت لجنة التنسيق العليا لشؤون الحج والعمرة لمسلمي 48 مؤتمر 'القدس لإداري حجاج عرب 48' في مدينة القدس اول امس، تحت عوان "خذ نفس"، بمشاركة اداريي البلدات العربية، والذي استمر لمدة يومين. 


هذا وتطرق المؤتمر الى المشاكل التي تواجه الحجاج والمعتمرون، وكذلك المشاكل التي يتعرضون لها وطرق التغلب على هذه الصعاب، وموضوع التواصل مع اللجنة وأخذ المعلومات الصحيحة وإيصالها إلى الحجاج لتفادي أية مفاجئات إثناء الحج. 

إعلان

هذا وتحدثت الشمس مع الشيخ مصطفى عازم، رئيس لجنة التنسيق العليا لشؤون الحج والعمرة لمسلمي 48، حول ترتيبات الحج لهذا العام فقال: 

"جميع الترتيبات جاهزة في السعودية بالنسبة للمساكن، وعناوين السكن لكل حاج اصبحت معروفة، وهناك قرابة الفي حاج سيسكنون في فنادق على بلاط الحرم، ونوعية وسعة الغرفة هي بناءً على طلبهم، فيما سيسكن قرابة 2500 حاج في شقق سكية تبعد عن الجرم قرابة 1800 كم، اما عدد الذين سيسافرون جوا فهم قرابة 2050 حاج، من مطار بن غوريون الى عمان ومن ثم الى المدينة".


واضاف: "حرصنا هذا العام على ان يعرف كل حاج حقوقه، وقد بنينا عقدًا مع كل اداري مع توقيعه، يشمل العقد تفاصيل السكن لكل حاج، والعنوان، والمسافة التي بتعد عم الحرم، والامور المالية وغيرها، اضافة الى كيفية التصرف في حال تعطلت الحافلة وغيرها من الترتيبات، وطلب من كل اداري نقل هذه المعلومات الى كل حاج كي لا تحصل اشكاليات".


ونوه الى ان المؤتمر اوصى بتوعية الحاج ان رحلة الحج ليست نزهة انما هي عبادة وصبر، وهناك حتما ظروف صعبة سيواجهها هناك، كما طلب من المسؤولين هناك وضع اشارات خلال النفرة من عرفة تدل الحاج اين يتجه في حال تاه وفقد الحافلة الخاصة به، اضافة الى توصية كل اداري بالتحلي بالصبر الكبير هناك، كما طلب من كل اداري عقد ثلاثة لقاءات مع الحجاج قبيل السفر.


هذا واوصى الشيخ عازم جميع الحجاج باخذ التطعيم اللازم، اضافة الى تخفيف الحمل والوزن.


للاستماع للقاء الكامل:

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد