محليات

اجتماعا طارئا لبلدية سخنين في أعقاب أوامر الهدم الإدارية الجديدة

عقدت بلدية سخنين واللجنة الشعبية اجتماعا طارئا وذلك في أعقاب أوامر الهدم الإدارية التي أصدرتها الوحدة القطرية لتنفيذ قوانين التخطيط والبناء التابعة لوزارة المالية ضد بعض الأهالي من أهلنا في سخنين بخصوص بناء مخازن للاستعمال الزراعي على أراض زراعية في الجهة الشرقية من سخنين وذلك بحضور بعض اصحاب الاراضي، بهدف جمع المعلومات عن المباني /المخازن الزراعية التي صدرت بحقها أوامر الهدم.

وبعد نقاش بخصوص أوامر الهدم اجمع الحضور على ما يلي:

  • دعوة كل مواطن تسلم امر هدم في الأيام الاخيرة من الوحدة القطرية بأن يتوجه للبلدية للمحامي عثمان ابوريا في القسم القضائي
  •  فحص امكانية استصدار أمر تجميد لقرارات الهدم عن طريق المحكمة.
  • التوجه لأعضاء الكنيست للمحاولة بالضغط على وزارة المالية لتجميد أوامر الهدم.
  • على كل مواطن استلم أمر هدم التوجه الى محام ومهندس مهنيين من أجل فحص امكانية استصدار ترخيص وفحص إمكانية التوجه للمحكمة 
  • البلدية واللجنة الشعبية تتوجه للمواطنين بالامتناع عن أي بناء على الأراضي الزراعية دون الحصول على ترخيص ملائم وفقا لتعليمات الخرائط المصادق عليها في المنطقة ذات الشأن وذلك منعا لإستصدار أوامر هدم وفرض غرامات باهظة.

ويجب الإشارة والتنويه أن الوحدة القطرية لها صلاحيات واسعة استنادا لقوانين التخطيط والبناء وخاصة بما يسمى بقانون كمينيتس وهي تعمل بشكل انفرادي ومستقل عن لجان التنظيم المحلية والبلدية ولا تحتاج الى اذن منهما لتنفيذ أي أمر صادر عنها والمحاكم هي صاحبة الصلاحية لمنع تنفيذ أوامر الهدم أو تجميدها.

اللجنة الشعبية والبلدية تؤكدان دعمهما ومساندتهما لأهلنا في سخنين ضد أوامر الهدم التعسفية التي تستهدف وجودنا على أرضنا

:
:

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.