البطوف
wikipedia

إنجاز كبير: إيداع خارطة شمال عرابة في القدس تمهيدا للمصادقة عليها


كشفت بلدية عرابة عن إنجاز كبير بعد إيداع خريطة شمال عرابة في القدس، وتم نشرها أمس للجمهور للاطلاع عليها، وهي خطوة تسبق عملية المصادقة النهائية على الخارطة، التي تتضمن مشاريع حيوية عديدة وكثيرة نحو تحويل عرابة الى مدينة حقيقية.


إعلان

فبعد مخاض عسير شهد صعودا وهبوطا، وبعد سلسلة من العراقيل والعقبات المحلية والخارجية والتقنية والمادية، أودعت خريطة شمال عرابة في القدس، بعدما قُدم المخطط بصيغته الأولية إلى مديرية التخطيط في شهر تشرين الأول الماضي، ويومها سُجلت 120 ملاحظة عليه طُلب من هيئة المخططين الرد عليها واستيفاء جميع الشروط والمتطلبات خلال 120 يوما وإلا فإن المخطط سيُلغى.


ومنذ ذلك اليوم وتسابق بلدية عرابة ولجانها وأقسامها المختلفة الزمن في التواصل مع الجهات المعنية، لكن بالإصرار والعناد وبفضل طاقم المخططين والمستشارين المهنيين تم التغلب على جميع العقبات واستيفاء جميع الشروط الأمر الذي مكّن بلدية عرابة من إيداع المخطط يوم الأربعاء الماضي في مديرية التخطيط في القدس.


ومرة أخرى جرت مراجعة المخطط فوُجد مناسبا فتم نشره اليوم لإطلاع الجمهور عليه وإبداء الملاحظات والاعتراضات خلال ستين يوما يجري بعدها بحث الاعتراضات والبت بها ومن ثم المصادقة النهائية على المخطط وإفساح المجال أمام الجميع لبناء المباني السكنية والتجارية والصناعية، بالإضافة إلى مرافق أخرى.


والمصادقة على هذا المخطط الكبير والطموح ستفتح آفاقا كبيرة أمام أهل عرابة، إذ يتسع المخطط لخمسة آلاف وحدة سكنية، أي ما يعادل حجم عرابة اليوم، كما سيتضمن منطقة تجارية تمتد على طول الشارع 804 (شارع السوق)، بالإضافة إلى منطقة صناعية تمتد من مدخل عرابة حتى جسر وادي المجنون على طريق وادي سلامة على جانبي الشارع، كما يتضمن المخطط المدينة الرياضية التي تشمل الاستاد الرياضي وملاعب التمرينات ومركزا تجاريا كبيرا في مُجمّع المدينة الرياضية، هذا بالإضافة إلى مشروعين آخرين هامين، هما موقف الشاحنات والمعدات الثقيلة في الطرف الشمالي الشرقي من أرض المخطط، ومشروع المتنزه الكبير المحاذي لوادي المجنون.


وتعقيبا على هذا الإنجاز الكبير، قال رئيس بلدية عرابة عمر واكد نصار، إن المصادقة على مخطط شمال عرابة تعني إنجاز عدد كبير من المشاريع الهامة التي انتظرتها عرابة عقودا من الزمن، ولهذه المشاريع مردود كبير من النواحي الاجتماعية والاقتصادية والعمرانية، وغيرها.


وتابع "يقتضي الواجب أن نشكر كل من رافق المشروع وساهم في تحقيق هذا الإنجاز العظيم، من مسئولين ومهنيين، ونهنئ أهل عرابة به لأن عرابة وأهلها يستحقون كل خير".


في الصورة التوضيحية لخارطة شمال عرابة:يجمع بين مناطق سكنية (باللون الأصفر) ومناطق تجارية (باللون الأحمر) ومنطقة صناعية (باللون الليلكي) ومتنزه شمال البلد (المنطقة الخضراء في الشمال بجانب مجرى الوادي) ومدينة رياضية (باللون الأخضر مقابل خيمة القمر) وموقف شاحنات ومعدات ثقيلة (باللون الأحمر في أقصى شمال شرق المخطط)..


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد