عالمي

ترامب يدعو إيران للحوار، لكنه لا يستبعد مواجهة عسكرية بسبب "تهديدات خطيرة"

حثَّ الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الخميس 9 مايو/أيار 2019، القيادة الإيرانية على الجلوس والحوار معه بشأن التخلي عن برنامج طهران النووي، وقال إنه لا يمكنه استبعاد مواجهة عسكرية؛ بالنظر إلى التوتر المتزايد بين البلدين.


ورفض دونالد ترامب في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، الإفصاح عما دفعه إلى نشر مجموعة حاملة الطائرات «إبراهام لينكولن» في المنطقة، بسبب ما جرى وصفها بأنها تهديدات غير محددة.

إعلان


وقال ترامب: «لدينا معلومات لا تريدون أن تعرفوها… تنطوي على تهديدات خطيرة، ويتعين علينا توفير قدر هائل من الأمن لهذا البلد وأماكن عديدة أخرى».


وعندما سئل دونالد ترامب إن كان خطر اندلاع مواجهة عسكرية قائماً، في ظل وجود الجيش الأمريكي بالمنطقة، فقال: «أتصور أن بإمكانكم قول ذلك دائماً، أليس ذلك صواباً؟ لا أريد أن أقول: لا، لكني آمل ألا يحدث. لدينا واحدة من أقوى السفن في العالم المحملة (بالأسلحة)، ولا نريد أن نفعل أي شيء».


وسبق أن عبّر ترامب عن استعداده للقاء الزعماء الإيرانيين، لكن دون جدوى، وجدد ذلك النداء في حديثه مع الصحفيين.


وقال دونالد ترامب : «ما ينبغي لهم فعله هو أن يتصلوا بي ونجلس. بوسعنا التوصل إلى اتفاق.. اتفاق عادل. كل ما نريده منهم ألا يمتلكوا أسلحة نووية، وهذا ليس بطلب كبير. وسنساعدهم في العودة إلى وضع أفضل».


وأضاف: «يجب أن يتصلوا. إذا فعلوا ذلك فسنكون منفتحين على الحديث معهم».

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد