منوعات

وفاة رجل بعد انفجار سيجارته الإلكترونية

توفي رجل في تكساس الأميركية نتيجة انفجار سيجارة إلكترونية كان يستخدمها.

وأفادت السلطات الصحية بأن وليام براون البالغ من العمر (24 عاماً) توفي في مستشفىً في مدينة فورت ورث في الـ29 من شهر كانون الثاني/يناير الماضي بعدما دمر الانفجار شريانه السباتي.

وحسب شهادة وفاته، مات الشاب نتيجة احتشاء دماغي وفتق بعد أن حطمت بقايا السيجارة الإلكترونية المتفجرة شريانه السباتي الأيسر على جانب الرقبة.

إعلان

براون كان يجلس في ساحة وقوف سيارات خارج متجر يبيع منتجات التبغ والسجائر الإلكترونية عندما حصل الانفجار، وهرع مدير المتجر طالباً الإسعاف لمساعدته.

وقالت تقارير إن الشاب كان قد دخل المتجر لطلب المساعدة في كيفية استعمال السيجارة.

وأظهرت الأشعة السينية التي أجريت له بعد نقله للمستشفى أن جزءاً من السيجارة استقر في حنجرته. وقالت جدته إن انفجار السيجارة أدى إلى قطع شفته.

وقالت متحدثة باسم شبكة JPS Health Network إنها لا تستطيع التعليق على تفاصيل حالة براون بسبب قوانين الخصوصية الصحية. وقالت إنها تتواصل مع عائلة براون وأعربت عن تعازيها الصادقة.

وقالت لشبكة سي ان ان في بيان "نلتزم بأعلى المعايير في توفير رعاية صحية عالية الجودة وسنأخذ مخاوف الأسرة على محمل الجد ونحن نراجع كل ما حدث.

أقلام السجائر الإلكترونية وأقلام "الفايب" هي أجهزة تعمل بالبطارية لتسخين سائل لتكوين رذاذ يمكن استنشاقه مثل دخان السجائر العادي. وعادة ما يحتوي السائل على النيكوتين ويمكن أن يكون له نكهة، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

في مايو الماضي، قُتل رجل بولاية فلوريدا، عندما انفجرت سيجارته الإلكترونية بوجهه.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد