المثلث

وفاة الناجي الأخير من مجزرة كفرقاسم الحاج توفيق علي بدير



توفي صباح اليوم الأربعاء، الحاج توفيق علي حمودي بدير "ابو علي" عن عمر ناهز السابعة والتسعين عامًا.


ويعتبر المرحوم آخر شاهد على احداث مجزرة كفرقاسم وهو أحد الناجين، وكان من بين المجموعة الاخيرة التي قتلت في القرب من النصب التذكاري، حيث استطاع أن يقفز بين أشجار الزيتون ليبقى ليلة كاملة مختبئا بين الصخور.

إعلان


يشار الى أن اسمه سطر في هذه الأحداث، كأحد الشهود العيان على احداث المجزرة، وهو من مواليد 1924 له 9 ابناء وبنات، واكثر من 100 حفيد.


اليوم شاركت جماهير غفيرة من اهالي كفرقاسم والشخصيات السياسية والاجتماعية وفي مقدمتهم رئيس البلدية المحامي عادل بدير في مراسيم جنازته، والجميع اثنى على مسيرته.


هذا وتحدثت الشمس مع السيد عادل بدير رئيس بلدية كفرقاسم.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد