فارقت "سندريلا الشاشة" الفنانة سعاد حسني الحياة إثر سقوطها من شرفة شقة في الطبقة السادسة من مبنى ستيوارت تاور في لندن، في 21 حزيران/يونيو 2001. 

وتشبه قصتها كثيرا قصة الأميرة ديانا، فلغز وفاتهما لا يزال موضع شك وجدل وتحليل من جانب العديد من المحللين والباحثين. 

هذا وقد أعادت شقيقتها جانجاه عبد المنعم فتح القضية، ونشرت كتابا أطلقته منذ أيام بعنوان "أسرار الجريمة الخفية". 

وحلّت جانجاه ضيفة على برنامج "العاشرة مساء" مع الإعلامي وائل الإبراشي، عبر قناة "دريم" لتكشف عن بعض الأسرار التي وثّقتها في كتابها. 

وأوضحت جانجاه أن صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، هو من خطط لقتل شقيقتها، حيث قالت: "إن سعاد قُتلت ولم تنتحر، والشريف هو من قام بالتخطيط". 

وأشارت جانجاه إلى ضلوع عدد كبير من الأشخاص بشكل مباشر وغير مباشر في وفاة شقيقتها.

0

يلفت موقع الشمس الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

فيديوهات

+المزيد