توفي صباح اليوم الاحد في عين ماهل، الحاج عرسان حسين حبيب الله ( أبو خالد) عن عمر ناهز السادسة والستين عاماً، وسيشيع جثمانه الطاهر إلى مثواه الأخير اليوم الأحد 22.5.2011 بعد صلاة العصر، الساعة الرابعة من مسجد خالد بن الوليد، (المسجد القديم) . وعرف المرحوم بنشاطه السياسي والوطني كمؤسس للحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية في عين ماهل، وكمناضل عنيد وصاحب خبره في قضايا الأرض على مدار أربعة عقود، حيث قاد النضالات العديدة ضد سياسة مصادرة الأراضي في عين ماهل والبلاد. كما تميز بموقعه القيادي في الجبهة، من خلال عمله كعضو في المجلس المحلي وكقائم بأعمال الرئيس بين السنوات 1987-1998. كما وعُرف المرحوم كصاحب ثقافة وطنية واسعة وبحبه لشعبه الذي تجلى دائماً بعمله الجماهيري المتواصل، كرجل إصلاح وصاحب علاقات اجتماعية مميزة مع كل أطياف المجتمع العربي بوجه عام وأبناء بلدته عين ماهل بشكل خاص.

توفي صباح اليوم الاحد في عين ماهل، الحاج عرسان حسين حبيب الله ( أبو خالد) عن عمر ناهز السادسة والستين عاماً، وسيشيع جثمانه الطاهر إلى مثواه الأخير اليوم الأحد 22.5.2011 بعد صلاة العصر، الساعة الرابعة من مسجد خالد بن الوليد، (المسجد القديم) .

وعرف المرحوم بنشاطه السياسي والوطني كمؤسس للحزب الشيوعي والجبهة الديمقراطية في عين ماهل، وكمناضل عنيد وصاحب خبره في قضايا الأرض على مدار أربعة عقود، حيث قاد النضالات العديدة ضد سياسة مصادرة الأراضي في عين ماهل والبلاد.

إعلان

كما تميز بموقعه القيادي في الجبهة، من خلال عمله كعضو في المجلس المحلي وكقائم بأعمال الرئيس بين السنوات 1987-1998.

كما وعُرف المرحوم كصاحب ثقافة وطنية واسعة وبحبه لشعبه الذي تجلى دائماً بعمله الجماهيري المتواصل، كرجل إصلاح  وصاحب علاقات اجتماعية مميزة مع كل أطياف المجتمع العربي بوجه عام وأبناء بلدته عين ماهل بشكل خاص.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد