عالمي
elements.envato

"إيلون ماسك" يعلن عن روبوت يشبه البشر وقادر على أداء أعمال خطيرة!

أعلن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، أن الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية ستطلق روبوت باسم "تسلا بوت"، وهو نموذج أولي لروبوت يشبه البشر وذلك العام المقبل لأداء أعمال خطيرة ومتكررة ومملة لا يروق للناس القيام بها.

وفي إطار يوم الذكاء الصناعي، قال ماسك إن الروبوت يبلغ طوله 176 سنتيمتراً تقريبًا، سيتمكن من أداء مهام مثل ربط البراغي بالسيارات باستخدام مفتاح ربط  وشراء البقالة من المتاجر.

وأضاف إيلون ماسك أن الروبوت سيكون له "تأثير هائل على الاقتصاد"، إذ سيواجه نقص العمالة.

وأضاف أنه من المهم عدم جعل الروبوت "باهظ التكلفة"، وفق ما نشرته وكالة رويترز الجمعة 20 أغسطس/آب 2021.

لكن البعض تساءل عما إذا كان ماسك، الذي كثيراً ما يروج للتقدم التكنولوجي في الفعاليات والمعارض قبل أن يقلص خططه لاحقاً، سيكون قادراً على تحقيق أهدافه الخاصة بالروبوت.

إذ قال راج راجكومار، أستاذ الهندسة الكهربائية وهندسة الكمبيوتر بجامعة كارنيغي ميلون: "هل تسلا بوت هو الحلم التالي للتعزيز من آلة الدعاية (الخاصة بماسك)؟" .

أضاف راجكومار: "يمكنني القول بثقة إن الأمر سيستغرق أكثر من عشر سنوات قبل أن يتسنى لأي روبوت على غرار البشر من إنتاج أي شركة على هذا الكوكب الذهاب إلى المتجر وشراء البقالة من أجلك".

يُذكر أن تسلا كشفت أيضاً في يوم الذكاء الصناعي عن رقائق جديدة صممتها داخلياً لجهاز الكمبيوتر العالي السرعة (دوجو) للمساعدة في تطوير نظام القيادة الآلي الخاص بها. وقال ماسك إن دوجو سيبدأ العمل العام المقبل..

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.