أخبار البلد
مصدر الصورة الشرطة

إتهام شابين من أم الفحم بارتكاب جرائم "خاوة" وابتزاز رجال أعمال




اعتقلت الشرطة شابين من سكان مدينة ام الفحم في العشرينات من عمريهما، وقدمت النيابة العامة بحقهما لائحة اتهام، تنسب لهما جرائم ابتزاز رجال اعمال في منطقة الشمال في ظروف خطيرة.


جرائم الخاوة والإبتزاز تخللت استخدام إطلاق النار وإلقاء العبوات الناسفة على المحال التجارية والمنازل الخاصة، والمركبات التابعة لأصحاب المصالح، وتهديدات بالإعتداء عليهم وعلى اولادهم، وتبين أن التهديدات نُفذت خلال مكالمات هاتفية وإرسال مقاطع فيديو التي وُثقت بها تهديدات من قبل مُسلحين ملثمين، استخدموا خلالها أسلحة مختلفة وصورًا لإلقاء عبوات ناسفة على المنازل وإدراج لقطات عنيفة وخطيرة.

إعلان


جح محققو الشرطة ببناء قاعدة ادلة وقرائن دامغة لتقدم النيابة لائحة اتهام خطيرة جددا ضد المشتبهين تنسب لهم 11 تهمة كالتالي:

- الابتزاز بالتهديد: العقوبة هي السجن لمدة 7 سنوات.

- جرائم استخدام الأسلحة غير القانونية: عقوبة السجن لمدة 10 و 7 سنوات.

- التسبب بالأذى بشكل متعمد: عقوبة السجن لمدة 20 عامًا.

- السطو المسلح:  عقوبة السجن لمدة 14 سنوات.

- اطلاق النار من سلاح غير قانوني: عقوبة السجن لمدة 5 سنوات.


بدأ التحقيق في هذه القضية بعد تقديم شكوى للشرطة، وشرع فريق محققين خاص بنشاط سري للكشف عن هوية المشتبهين. هذا وقام افراد الشرطة بنصب كمين واستخدام وسائل تكنولوجية لفترة عدة أسابيع، ومع التقدم في التحقيق تم كشف عن المزيد من الضحايا بعضهم قاموا بتقديم شكوى والبعض الاخر تم اكتشافهم خلال النشاط السري.


قسم من ضحايا الابتزاز هم: صاحب كراج لتصليح الشاحنات وصاحب مصنع لانتاج المنتوجات الغذائية للحيوانات وصاحب مخبز وصاحب محل لاعمال الزجاج ومقاول وصاحب موقف مركبات وأصحاب محال آخرين. هذا وتم اكتشاف ادلة لجرائم اطلاق نار وجرائم اخرى تتعلق بالسلاح ليست لها صلة بجرائم بالابتزاز، بعد ثلاثة أشهر من التحقيقات السرية بمرافقة النيابة العامة ومع بناء قاعدة أدلة دامغة ضد المشتبهين ، قام افراد الشرطة بالقاء القبض على المشتبهين وتقديم طلب توقيفهم على ذمة التحقيق، لتقدم النيابة العام لواء الشمال المحاميان روعي ايلفاسي وعاموس دانيال لائحة اتهام ضد المشتبهين- يمكنكم الحصول على نسخة من لائحة الاتهام وطلب تمديد التوقيف من المتحدث باسم النيابة العامة لواء الشمال وحيفا.


هذا وتناشد الشرطة كل شخص وقع ضحية للابتزاز بعدم القبول بالوضع وتقديم شكوى للشرطة على الفور, حيث وفق تجارب الماضي القبول بالدفع او الانصياع لاوامر المجرمين لا يجدي نفعا وحتى انه يزيد من ارادة المجرمين لزيادة وتيرة الابتزاز للضحية وابتزاز ضحايا اخرين.


اليكم، تلخيص لبعض حالات الابتزاز التي تمكن فيها محققو الشرطة من جمع أدلة كافية وتم تقديم لائحة الاتهام بحق المجرمين:

- صاحب شركة لتصنيع الأغذية للحيوانات - تم ابتزازه من قبل المتهم رقم 1 حيث تلقى 7 محادثات تهديدية وجاء فيها: "إذا لم تدفع 100,000 شيكل، فسوف أحرق محلك التجاري وأقتلك واقتل أولادك". وقال "ماذا عن الغرض هل تريد منا أن نؤذي ابنك أم أنت وابنك" ، هذا بعد أن ألقى المتهم عبوة ناسفة الى ساحة بيت الضحية في اليوم السابق، مما أدى إلى إلحاق الضرر بمنزله وبالمركبات التي كانت تركن في مكان قريب. هذا وفي مناسبة اخرى ، أرسل له المتهم أيضًا مقطع فيديو يظهر لقطات توثيق من كاميرات المراقبة لحادث إلقاء عبوة ناسفة على منزله.

- صاحب كراج لتصليح الشاحنات - تم ابتزازه من قبل المتهم رقم 1 حيث قدم نفسه كشخص من عائلة صبيحات وبدأ الاتصال به عدة مرات أثناء الليل وتهديده بأنه إذا لم يدفع له فسوف يقتله وسيقطع رأسه وسيلصق له عبوة ناسفة تحت المركبة ويطلق عل منزله. هذا وفي إحدى الحالات قام بوصف له شكل العبوة الناسفة التي أُلقيت على منزل جاره لعدم دفع الاموال له. هذا وفي وقت اخر ألقى المتهم حوالي الساعة 01:00 صباحًا عبوة ناسفة على الكراج التابع للضحية مما تسبب باضرار لأرضية الكراج.


- صاحب مخبز - تم ابتزازه من قبل المتهم الذي طلب منه دفع مبلغ شهري وقدره 15,000 شيكل وفي حال لم يدفع المبلغ سيرتفع إلى 30،000 شيكل شهريًا. خلال شهر واحد فقط اتصل المتهم بصاحب المخبز مرار عديدة وقام يتهديده. في إحدى الحالات حوالي الساعة 1:00 صباحًا تم إلقاء عبوة ناسفة نحو المخبز مما ادى الى أضرار بقيمة 7000 شيكل، وفي حالة اخرى أرسل له المتهم فيديو توثيق لالقاء عبوة ناسفة الى ساحة منزل ويبين الضرر الذي لحق بها. وفي حالة أخرى قرب منتصف الليل تم إطلاق النار من مسدس نصف اوتوماتيكي بقطر 9 ملم على المخبز حيث لحقت اضرار بالمخبز مرة أخرى تقدر بقيمة 10،000 شيكل.


- تم ابتزاز رجل اعمال الذي يمتلك شاحنة - من قبل المتهم رقم 1 حيث تلقى مكالمات هاتفية مهددة في إحدى الحالات بعد منتصف الليل أطلق من بندقية 5.56 على شاحنته مما تسبب لاضرار في الزجاج الأمامي والثقوب في أحد أبواب الشاحنة.


- تم ابتزاز صاحب مصنع لاعمال الزجاج الذي فاز بمناقصة لمشروع مركز تجاري في باقة الغربية بقيمة 300,000 شيكل من قبل المتهم رقم 1 حيث قال له انهم يعرفوا الكثير من التفاصيل الخاصة به وعنوانه وعدد اولاده والمركبة التي يقودها والمركبة التي يقودها اخاه ولذلك حذره من مغبة عدم الدفع للمبلغ الذي طلبه. هذا وقام المتهم برفع المبلغ المطلوب ل- 350،000 شيكل وذلك لان الضحية هو الذي فاز بالمناقصه وليس قريب المتهم وبعد ذلك قام الضحية خشية على حياته بالغاء مشاركته في المناقصة. حيث انه وحتى بعد تخلي الضحية عن مشاركته في المناقصة واصل المتهم تهديده: "هل فكرت في ما كنا نتحدث عنه؟ أنا متأكد من أنك لا تحب وجع الرأس وأن حبوب الصداع قد انتهت. "وفقط بعد أن أخبر الضحية المتهم أن المكالمات سجلت وأنه ينوي الاتصال بالشرطة توقف المتهم عن ابتزاز الضحية.


- مقاول مستقل وقع في ديون وتوصل إلى تسوية مع مستحقي الدين - بدأ المتهمون بابتزازه وأظهرا له أن لديه دينًا قدره 130،000 شيكل بينما الدين الأصلي الذي وصل إليه الضحية هو 35،000 شيكل ويقوم بدفعه وفقًا لاتفاق لتسديد ديون. قام المتهمون بتهديد الضحية بالمكالمات الهاتفية ورسائل نصية بتطبيق الواتساب مرات عدة.


- اصحاب مصف لبيع السيارات - قدم المتهمون معًا إلى المكان وطلبوا رؤية جيب من نوع تويوتا - لاند كروزر. بعد قيادة تجريبية للمركبة قام المتهم رقم 2 بابلاغ صاحب المصف بأنه مدين لهم بمبلغ 200,000 شيكل وأنه سيقوم باخذ المركبة سدادا للدين, هذا وأعاد السيارة في وقت لاحق إلى محطة الوقود بجانب المصف.

وتحدثت اذاعة الشمس حول هذا الموضوع مع الرائد تومير بينتشي؛ قائد طاقم التحقيق الخاص في مديرية المروج، وكذلك مع رئيس المجلس المحلي في اكسال السيد محمد شلبي.


*مرفق صورة لقناع وفق الشبهات استعمله احد المشتبهين لاعداد تويثق فيديو يحوي التهديد للضحايا.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد