أخبار البلد
توضيحية - الشرطة

ياسر غضبان للشمس: "إلقاء القنبلة الصوتية بجانب مجلس كسرى-كفر سميع لا يعدو كونه عملًا صبيانيًا"


أقدم مجهولون ليلة امس الاثنين، بإلقاء قنبلة بالقرب من بناية المجلس المحلي كسرى كفر سميع، وهرعت الشرطة الى المكان وباشرت التحقيق.


وحول هذه الحادثة وخلفيتها تحدثت اذاعة الشمس مع رئيس المجلس المحلي في كسرى - كفرسميع، ياسر غضبان، فقال: "ما حصل لا يعدو كونه عملًا صبيانيًا لا اكثر، فبلدة كسرى - كفر سميع هي بلدة هادئة، لكن مع هذا فنحن نستنكر هذا العمل، والشرطة تحقق في هذه الحادثة، وعلى القانون أن يأخذ مجراه".

إعلان


وأضاف: "من يهدف الى التسبب بأذى للمجلس المحلي، لا يمكن أن يرتكب عمله في هذه الساعة المبكرة من الليل، امام مراى الناس التي ما تزال تسهر، بالإضافة الى وجود كشك مفتوح وصناديق بريد هناك، لذا فالعمل لا يعدو كونه عملًا صبيانيًا فقط". 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد