الجليل
توضيحية - الشرطة

محمود كناعنة للشمس: "كنت بنزهة مع زوجتي وأخي، وفجأة اعترضتنا قوة من الشرطة وانهالوا عليّ بالضرب المبرح دون أي سبب!!"




تعرض المواطن محمود حاتم كناعنة من بلدة عرابة، يوم الجمعة الماضي، لاعتداء همجي من قبل افراد الشرطة بحسب ما أفاد به المواطن، خلال نزهة برفقة شقيقه وزوجاتهم. وسرد المواطن محمود كناعنة لاذاعة الشمس ما حصل له فقال:


إعلان

"يوم الجمعة مساءً خرجت بنزهة على تراكتورون مع زوجتي، اضافة الى شقيقي وزوجته، وخرجنا من عرابة واردنا قطع الشارع الموصل الى احراش دير حنا، وفجأة اعترضتنا قوة كبيرة من افراد شرطة، فاردت استيضاح الامرمنهم بعد ان نزلت من التراكتورون، وبدون سابق انذار توجهوا نحوي، وبدأوا بضربي بشكل مبرح وكأني مجرم، دون ان يسألوني عن أي شيء، ما تسبب بكسور في انفي وظهري ورجلي، وحاول أخي أن يبعدهم عني لكنه تعرض للضرب ايضًا".


وأضاف: "بعد ذلك اقتادوني الى محطة الشرطة، وخلال ذلك كان افراد الشرطة يتفوهون بحقنا بكلام بذيء وإهانات، وبقينا في المعتقل ونحن مقيدون حتى ساعات الصباح، حيث جاء المحقق، وقال لنا اذهبوا الى بيوتكم، دون ان يعتذر ودون ان يسألنا عن تفاصيل ما حدث ودون ان يبرر لنا تصرف الشرطة، أما انا فتوجهت مباشرة الى المستشفى لتلقي العلاج بسبب الاصابات التي تعرضت لها".


وتابع: "ما تدعيه الشرطة بأننا لم نضع الخوذ وأننا كنا نقود بتهور وأننا رفضنا الانصياع لهم غير صحيح بتاتًا وهناك توثيق لصحة كلامنا، وبدوري قدمت شكوى للشرطة ضد افراد الشرطة اللذين اعتدوا علينا دون اي سبب".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد