أخبار البلد

اللجنة الشعبية: مخطط لتفريغ سهل البطوف من أهله وفلاحيه. حيادري يتحدث للشمس




تحدثت اذاعة الشمس مع السيد محمد حيادري؛ رئس جمعية "ري البطوف" وعضو اللجنة الشعبية، حول قضية الغرامات المالية الباهظة والإخطارات بهدم العرائش لفلاحي سهل البطوف.


وقد أصدرت اللجنة الشعبية بيانا جاء فيه: 


قبل عدة أسابيع تفاجأ بعض الفلاحين المقيمين بشكل دائم في سهل البطوف بإخطارات من قبل لجنة التنظيم والبناء التابعة لمنطقة كفار تابور مفادها طلب من الفلاحين بهدم عرائشهم التي أقاموها على أراضيهم الخاصة بحجة عدم الترخيص والذي يخالف ولم يهدم لفترة محدودة تنتظره مخالفة تصل الى 150 ألف شيقل، وهناك من الفلاحين من وصلته مخالفة وصلت الى 300 ألف شيقل.


إعلان

من الواضح هناك مخطط مدروس من قبل لجان التنظيم والبناء الى تفريغ سهل البطوف من أهله وأصحابه وفلاحيه، حيث وصل الأمر ممنوع نصب عريشة تظل الفلاح حرارة الشمس،وعلى الفلاح أن ينصب شمسية كالتي تستعمل على شاطئ البحر وعند نهاية اليوم يزيلها ويأخذها معه الى بيته.


اللجنة الشعبية التقت بعض الفلاحين في سهل البطوف لوضع الخطوات اللازمة للتصدي لأي مخطط يهدف الى المس بسهل البطوف وتفريغ أهله منه.


ولا بد من وقفة جماعية للتصدي لأي مخطط يحاك لسهل البطوف من قبل لجان التنظيم والبناء في المنطقة، وعلى الفلاحين عدم الرضوخ لهذه الاخطارات وهذه الضغوط وعدم التعامل معا والتوقيع على أي مستند يرسل اليهم من قبل لجان التنظيم والبناء وخاصة من لجنة التنظيم والبناء في كفار تابور.


البلدية واللجنة الشعبية تقف مع الفلاحين للتصدي لهذا المخطط بالمسار القضائي والعمل على استصدار أمر قضائي بوقف هذه الاخطارات وابطالها.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد