طمرة والمنطقة
تصوير ناشطين

هل حقًا تنازلت الدولة عن مخطط مدينة طنطور على اراضي الجديدة – المكر بعد معارضة ونضال السكان؟ بروفيسور جبارين يتحدث للشمس




أشار البروفيسور يوسف جبارين، خلال حديثه مع اذاعة الشمس، حول قضية مخطط اقامة مدينة طنطور على اراضي الجديدة – المكر، والمعارضة الشديدة من قبل السكان هناك والنضال الطويل الذي خاضوه، والذي واكبته اذاعة الشمس مرارا، أشار الى ان عدة لقاءات عقدت في الاشهر الاخيرة بشكل رسمي وغير رسمي، لمناقشة وبحث هذه القضية، وقبل تقديم الاعتراض امام الدولة بشكل مفصل على المخطط، قررت الدولة التراجع والتنازل بشكل مطلق عن اقامة مدينة على اراضي طنطور، والذي كان من المفترض ان يصل عدد سكانها الى 100 الف نسمة.


إعلان

وأضاف: "اطلقنا على المخطط الجديد باقامة مدينة طنطور اسم مدينة تركيز، حيث كان الهدف منها هو استقطاب السكان من عكا وعكا القديمة ومنطقة الجديدة – المكر، وجذب المواطنين العرب اللذين يهاجرون الى المدن اليهودية"


ولفت الى ان الدولة اعترفت بشكل واضح انها اخطأت بعملية التخطيط وفي سيروة التخطيط وانها لم تشارك الناس والاهالي والسكان العرب في عملية التخطيط، "وهكذا تنسحب بشكل مطلق من اقامة مدينة طنطور" كما قال.


وتابع: "استمرارية القرار والرد الآخر هو تحويل المخطط من مدينة الى حي سيكون جزءًا من توسيع مسطح نفوذ الجديدة - المكر على تلة الطنطور والتي تحوي 2700 دونم كانت قد صودرت عشية يوم الأرض الأول".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد