صحة

التغيرات الفسيولوجية للزوج و الزوجة اثناء الجماع

هناك بعض التغيرات الفسيولوجية التي تحدث لجسد الزوج و الزوجة اثناء ممارستهما للعلاقة الحميمة وهذه التغيرات تكون طفيفة ومتنوعة.. فماهي تلك التغيرات؟

ان العلاقة الحميمة ما بين الزوج و الزوجة علاقة معقدة وتحدث بها تغيرات كثيرة بعد ان يعطي المخ الاشارة الى اعضاء الجسم المختلفة كي تستعد لبدء العلاقة الجنسية او هو بمثابة الضوء الاحمر من المخ لجميع الاعضاء كي تتهيأ للعلاقة الجنسية ويصاحب ذلك حدوث بعض التغيرات الفسيولوجية التي تحدث سواء بجسد الزوج او جسد الزوجة وقد تظهر كلها على شخص واحد او بعضها باختلاف الاجسام وباختلاف الحالة المزاجية وطبعا لاختلاف التشريح الجسماني ما بين الزوج و الزوجة وهذه التغيرات تكون على النحو التالي:

أولا: الدورة الدموية: تحدث بعض التغيرات الفسيولوجية للدورة الدموية عند حدوث العلاقة الحميمة ما بين الزوج و الزوجة ، حيث تزيد ضربات القلب قليلا ويزيد معدل التنفس ليجاري الجهد المبذول في العملية وزيادة نقل الدم ما بين الشرايين ويصاحب ذلك ارتفاع بسيط في ضغط الدم عند كلا الزوجين وهنا فان الاطباء عموما ينصحون الازواج اصحاب مرض الضغط المرتفع بالا يتناولوا المنشطات الجنسية لانها تعمل على رفع ضغط الدم اكثر ما قد يعرض من يتناولوه للخطر .

ثانيا: الانتصاب: حين تحدث الاثارة الجنسية ما بين الزوج و الزوجة فان الاعضاء تستجيب للمؤثرات المثيرة للرغبة ونتيجة لذلك يندفع الدم خلال انسجة الاعضاء الجنسية التي خلقها الله قابلة للتمدد ويحتجز بها ما يؤدي الى انتصاب وتمدد العضو الذكري عند الزوج اما عند الزوجة يحدث تمدد وانتصاب للبظر وعند حدوث انتصاب للقضيب الذكري والبظر الانثوي فانه يؤدي الي زيادة حساسيتهما للمؤثرات وزيادة تدفق الرغبة.

إعلان

ثالثا: حلمة الثدي: عندما تبدا الاثارة تستجيب حلمة ثدي الزوجة للمؤثرات عن طريق الاعصاب حيث تنتصب وتصبح اكثر حساسية للملامسة والاثارة.

رابعا: الشفران: عندما تحدث الاثارة لدى الزوجة فانها تؤدي الى انفتاح الشفرين الغليظين وانبساطهما بينما ينفتح الشفران الرقيقان ويبرزان قليلا للخارج.

خامسا: من اهم التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ على الزوجة هي أن المهبل يبتل تدريجيا ويصبح رطبا ودافئا لخروج الافرازات الملينة له وذلك يجعل المهبل على اتم استعداد لعملية الايلاج حتي لا تشعر الزوجة بأي الم اثناء العلاقة الحميمة.

سادسًا: من اهم التغيرات الفسيولوجية التي تعتري الزوجة قبل واثناء العلاقة الحميمة ان الرحم وعنق الرحم يتراجعان للخلف بعيدا عن تجويف المهبل لتهيئة مكان واسع لعملية الايلاج وقذف الحيوانات المنوية لأبعد مسافة ممكنة.

سابعا: الخصيتان عند الزوج : تؤدي الاثارة الجنسية الى شد الخصيتين الى اعلى بفعل انقباض العضلات والاوتار المتصلة بها كما ينكمش كيس الصفن وهو الغلاف المحيط بالخصيتين ومن المعروف ان الخصيتين تعتبران مصنع انتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال.

أخيرا.. تغير لون الاعضاء التناسلية: من التغيرات الفسيولوجية التي تحدث للزوج والزوجة اثناء ممارسة العلاقة الحميمة هو تغير لون الاعضاء التناسلية لكل منهما نتيجة تدفق الدم للاعضاء الجنسية، حيث يصير لون القضيب احمر عن المعتاد كما يظهر احمرار في فرج الزوجة وخاصة في منطقة الشفرين الرقيقين .

تلك هي بعض التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ على الزوج و الزوجة اثناء ممارسة العلاقة الحميمة وبعض الاشخاص قد تظهر عليهم بعض التغيرات والبعض لا يحدث لديه كل التغيرات وهذا كما قلنا يختلف من فرد لآخر كما ان الحالة المزاجية للطرفين هي اكبر مؤثر في العملية الجنسية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد