فلسطيني
توضيحية - youtube

الأثيرة للشمس: حصار القوات الاسرائيلية لمبنى جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني أحد رموز سيادة السلطة الوطنية يرتقي الى جريمة




روت عنان الأثيرة؛ نائب محافظ مدينة نابلس، لاذاعة الشمس، حادثة اقتحام قوات اسرائيلية لمبنى جهاز الأمن العام في مدينة نابلس وخلفياتها فقال:


إعلان

"يوم أمس فوجئ الجميع باقتحام قوات وأعداد كبيرة من أفراد وعناصر الجيش الاسرائيلي، لمبنى جهاز الأمن الوقائي في مدينة نابلس بالكامل، والتي حاصرت المبنى، دون معرفة سبب الاقتحام، وفتحت نيرانها على كافة ارجاء المبنى، حيث اخترقت الرصاصات النوافذ والابواب والكاميرات، ما ادى الى وقوع بعض الجرحى، دون ان يكون هناك اي مبرر لارتكاب هذا العدوان وهذه الجريمة".


وأضافت: "يجب ان نعرف سبب محاصرة المبنى، الذي يقع في منطقة لا يتواجد بها الكثير من السكان، ولا يصل اليها الكثيرون، دون اعتقال أي شخص ودون اي سبب للمحاصرة، وهذا ادى الى اضرار مادية كبيرة"، وتابعت: "ما حصل من مداهمة وحصار واطلاق نار يجب أن يُسجل ويرتقي الى جريمة بسبب الاعتداء على مبنى يعتبر من رموز سيادة السلطة الوطنية الفلسطينية، والذي يعمل على الحفاظ على القانون".


وحول استمرارية التنسيق الأمني بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني، قالت: "هذا الحادث يؤكد أن اسرائيل تضرب بعرض الحائط كافة الاتفاقيات، لذا علينا ان نقف امام الحادث ونضع اسرائيل امام مسؤولياتها ونكشف فضائحها، ونطالب الامم المتحدة ان يفضحوا انتهاكات الجيش الاسرائيلي ويحاسبوهم على جرائمهم".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد