حيفا

جبارين في جامعتي حيفا والقدس: قضايا طلابنا في رأس سُلم أولوياتنا

بمبادرة الجبهة الطلابية في جامعة حيفا والجامعة العبرية في القدس، شارك النائب د. يوسف جبارين (الجبهة والعربية للتغيير) باجتماعين انتخابيين في الجامعتين، وذلك بحضور واسع من الطلاب، وبمشاركة كل من المرشح عن قائمة الجبهة والعربية للتغيير د. عوفير كسيف ومدير مركز مساواة جعفر فرح والطالبين شادي نصّار وعلاء شلاعطة.


وقد تناول المتحدثون قضايا الانتخابات البرلمانية القريبة، متطرقين الى قضايا الطلاب والطالبات العرب والتمييز الذي يواجهونه، وقضايا الجماهير العربية عامة.

إعلان

وتحدث جبارين في الاجتماعين حول متابعته لقضايا الطلاب العرب في الجامعات الإسرائيلية وخارج البلاد، مُشيدًا بالتقدم الملحوظ في نسبة الطلاب العرب وحضورهم الأكاديمي البارز، مؤكدًا ان هذا التقدم قد حصل رغمًا عن السياسات الحكومية والجامعيّة في البلاد وليس بفضلها.

كما وعرض جبارين أمام الطلاب القضايا الّتي تابعها في الدورة البرلمانية المنصرمة، وذلك من خلال موقعه كعضو في لجنة التربية البرلمانية، مؤكدًا على سعيه للارتقاء بمكانة التربية والتعليم لدى الطلاب العرب في كافة المراحل، المدرسية والجامعية، وما بعد الجامعية. كما وأكّد على اعتزامه الاستمرار بمتابعة قضايا التربية والتعليم في الدورة القادمة، ومن ضمنها قضية دمج الأكاديميين العرب في مؤسسات التعليم العالي ورفع نسبة المحاضرين العرب، إضافةً الى رفع نسبة الطلاب الجامعيين العرب في مؤسسات التعليم العالي وتذليل الصعاب أمام دراستهم وتقدمهم.

ودعا جبارين الطلاب الى عدم التنازل عن حقهم بالانتخاب، مؤكدًا على اهمية المشاركة السياسية لجمهور الشباب والشابات في مجتمعنا للتعزيز من حضورنا وحماية مسيرة الصمود والتطور في وطننا في ظل مخاطر العنصرية الفاشية.

وفي حديثه، تطرق د. كسيف لخطورة حكومة اليمين الأخيرة وعن ضرورة إسقاط نتنياهو وعدم عودته الى سدة الحكم، مؤكدًا على أن: "الطريقة الوحيدة لإيقاف الصعود اليميني المتطرف هي بالتصويت لليسار العربي-اليهودي، وهذا اليسار موجودٌ فقط في الجبهة".

وتحدث فرح عن أهمية تعميق تنظيم المجتمع العربي إلى جانب العمل البرلماني والقانوني والاقتصادي والاعلامي والدولي والشعبي في تحصيل حقوق شعبنا. كما وقدم نموذج عمل لجان الطلاب العرب في تحصيل المنح والمساكن والمواصلات العامة للطلاب الجامعيين مشيرا إلى أهمية الدمج بين النشاط السياسي والخدمات. ودعا فرح الطلاب إلى تعميق انخراطهم في العمل الحزبي والأهلي إلى جانب دراستهم الجامعية.

وأكّد الطالبان نصّار وشلاعطة ان "الأهم الان هو تكثيف اللقاءات ما بين الطلاب الجامعيين وما بين القيادات البرلمانية، فهذه اللقاءات ستعزز من مفهوم الحوار والنقاش السياسي داخل الشريحة الاكاديمية ومن هذه اللقاءات ستكبر مساحة الثقة ما بين الناخب والمنتخب بشكل عام وهو المطلوب أكثر من أي وقت مضى". واضافا: "د. يوسف جبارين هو برلماني متميز وخصوصا في وجوده داخل لجنة التربية والتعليم في الكنيست ومن هذا المنطلق كان لديه الكثير مما يقال لنا كطلاب."

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد