وادي عارة

اللجنة القطرية للتخطيط والبناء تقر مخطط عبور خط تيار الكهرباء 400 كيلو واط فوق اراضي الروحة



اقرت اللجنة القطرية للتخطيط والبناء، مخطط عبور خط تيار الكهرباء 400 كيلو واط، فوق اراضي الروحة، وبناءً عليه عقدت اللجنة الشعبية للدفاع عن اراضي الروحة اجتماعا موسعا مؤخرا،  لأعضاء اللجنة الشعبية، اصحاب الاراضي، ؤساء السلطات المحلية وادي عارة وعضو الكنيست د.يوسف جبارين ممثلا عن القائمة المشتركة. 


وقدم تقرير وافي وشامل حول سير التفاوض لإلغاء عبور خط الكهرباء مع وزارة الامن الاسرائيلية وشركة الكهرباء القطرية على مدار اربع سنوات متتالية.


إعلان

كما اصدرت اللجنة الشعبية للدفاع عن اراضي الروحة البيان التالي:

كما هو معروف بان اللجنة الشعبية والسلطات المحلية وقعتا اتفاقية الروحة مع ممثلي الوزارات يوم 30.12.2000 حيث نصت الاتفاقية بأحد بنودها انهاء التدريبات العسكرية على اراضي الروحة ومن ضمنها منطقة "ب" التي حدد موعد انتهائها يوم 30.12.2015 وضمها لمناطق نفوذ السلطات المحلية العربية وادي عارة وهي مدينة ام الفحم, مجلس محلي طلعت عارة,مجلس محلي بسمة,مجلس محلي كفر قرع ومجلس محلي عرعرة عارة,هذا بالإضافة للأراضي التي ضمت لمناطق نفوذ السلطات المحلية يوم 25.05.2005 ومساحتها 11000 دونم.


ومن خلال المتابعة المتواصلة لأعضاء اللجنة لتنفيذ الاتفاقية تم العلم في اواخر شهر ايار 2013 بأنه هنالك مخطط لشركة الكهرباء القطرية يمر عبر اراضي الروحة منطقة"أ" ومنطقة "ب" , وعلى الفور تحركت لجنة الروحة للتصدي لهذا المخطط الخطير الذي يهدد مستقبل اراضي الروحة ويضعها تحت طائلة المصادرة وعدم تطويرها كما هو مخطط من قبل اصحاب الاراضي والسلطات ألمحلية وجرت مفاوضات مع شركة الكهرباء القطرية عل مدار سنة ونصف تم الاتفاق مع شركة الكهرباء بابعد الخط عن اراضي الرحة أي خارج منطقة "أ" ومنطقة"ب" ,وكانت المعارض الوحيدة لهذا الحل وزارة الامن الاسرائيلية.


لم تستسلم اللجنة لموقف وزارة الامن الاسرائيلية وأجرت مفاوضات على مدار اربع سنوات متتالية تخللت عشرات الجلسات والجولات الميدانية لثنيهم عن قرارهم بعبور الخط عبر اراضي الروحة وباءت المفاوضات بالفشل ,لذا وجب التنويه بان هذه المفاوضات كانت بالتنسيق وعلم السلطات المحلية وادي عارة,ومن باب المسؤولية الكبرى التي حملنا اياها اهلنا الاحباء وجب علينا العودة الى القاعدة الجماهيرية, جماهير هبة الروحة يوم 1998.


لذا اتى عقد هذا الاجتماع الطارئ بعد العلم بان اللجنة القطرية للتخطيط والبناء قد حددت جلسة لإقرار هذا المخطط المشئوم وفعلا تم اقراره يوم 02.01.2018 حيث تم المصادقة على عبور خط الكهرباء على اراضي الروحة وعلى خلفية هذا القرار اقر المجتمعون الخطوات التصعيدية التالية:


1.ابراق رسالة الى وزارة الامن الاسرائيلية بان منطقة "ب" من اراضي الروحة محررة بحسب اتفاقية الروحة التي وقعت يوم 30.12.2000 وان التدريبات العسكرية بالقرب منه يهدد امن المواطنين.


2.ابراق برقية الى وزارة الامن الاسرائيلية بإلغاء التدريبات العسكرية التي نصت عليها الاتفاقية على منطقة "ب" لفترة مئة يوم ، وجب التنويه بان المنطقة العسكرية منطقة "ج" هي اراضي عربية املاك غائبون تم مصادرتها من قبل حكومات اسرائيل عام 1948 كما هو الحال على باقي املاك اللاجئين . 


من الجدير ذكره بان لجنة الروحة قامت بإرسال رسالة الى اللجنة القطرية للتخطيط والبناء ووزارة الامن بع انتهاء الاجتماع فورا وذلك لثنيهم عن اتخاذ القرار.


سوف يتم ارسال هذه البرقيات تحت توقيع اللجنة الشعبية للدفاع عن اراضي الروحة والسلطات المحلية العربية وادي عارة.


ستقوم اللجنة بالتحضير لاجتماعات شعبية ولقاءات مع لجنة المتابعة,اعضاء كنيست ,اصحاب اراضي وقوى سياسية فاعلة على الساحة.


من منطلق المسؤولية والحفاظ عى اراضي الروحة تهيب بكم اللجنة الشعبية للدفاع عن اراضي الروحة التصدي لهذا المخطط الخطير.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد