الناصرة والمنطقة

زوجة المتهم بضرب المعلمة من يافة الناصرة تفند: "زوجي لم يضربها، ابنتي تعرضت للضرب ولاهانات متواصلة"



ردا على ادعاء المعلمة من يافة الناصرة، والتي ذكرت خلال لقاء معها يوم امس انها تعرضت للضرب من قبل والد لاحدى الطالبات، في مدرسة الحديقة "د" في يافة الناصرة، تحدثت الشمس مع السيدة ناريمان زوجة المتهم وهو الوالد الذي اتهم بضرب المعلمة، والتي فندت ادعاءات المعلمة، فقالت:


"تعرضت ابنتي للضرب ولاهانات متواصلة من قبل المعلمة المذكورة، ولم تكن الوحيدة، بل تعرض طلاب صفها الى ذات الامر، وهناك شكاوى عديدة من قبل الأهالي، ضد المعلمة، واسلوبها الفظ مع الطلاب، احيانا كانت تقول لابنتي: "لا تجعلي عائلتي تهجم على عائلتك"، وغيرها من التفوهات الغير لائقة، وكان ذنب طفلتي في ذلك اليوم، انها طلبت الخروج الى الحمام، فضربتها المعلمة وقالت لها: "انت بلا تربية"، وبدأت بشتمها، ولو انها كانت معلمة عاقلة، لعرفت كيف تكسب الطفلة لصالحها، وهناك العديد من التصرفات التي لا تليق بمعلمة، فمثلا ذات مرة القت بكتاب لاحدى الطلاب في سلة المهملات، بسبب استيائها منه".  


إعلان

واضافت :"تعرضت ابنتي لاهانات مستمرة في السابق ايضًا، واشير ان هناك العديد من الامهات اللواتي شكون ذات الامر، وقد توجهنا للمستشارة ولمدير المدرسة بشأن ذلك، لكن دون جدوى، وبسبب اسلوبها في التدريس فمستوى اللغة العبرية في المدرسة في تدهور".


وتابعت: "في ذلك اليوم عادت ابنتي الى البيت بعد الدوام، وسردت ما حصل لها وقالت ان كتفها يؤلمها بسبب الضرب، وأبناء صفها شاهدون على ذلك، فعملنا على تهدئتها، وفي اليوم التالي ذهبنا الى المدرسة، وانتظر زوجي المدير، فمرت المعلمة المذكورة من هناك، فسألها زوجي "لماذا ضربت البنت"، فقالت" "انت كذاب"، لكن البنت اكدت ذلك امامها، وكانت معنا، فما فعلته المعلمة بعد ذلك، انها بصقت على زوجي، وشدته من بلوزته، وشتمته بألفاظ بذيئة جدًا، ومعلمون واهال تواجدوا هناك شهدوا على ذلك".


واوضحت: "زوجي لم يضربها بتاتا، انما هي التي بدأت بشد شعرها، وضرب نفسها، لتبدو عليها علامات عنف، اما المدير فهددنا باستدعاء الشرطة لاننا اقتحمنا المدرسة بحسب ادعائه. ابنتي لم تعد تحب المدرسة، وهي تخاف من المعلمة، كما انه لم يثبت اي شيء على زوجي بأنه ضربها كما تدعي، لكن لماذا يجب على الطلاب ان يسمعوا كلمات نابية منها، ويشاهدوا هذا التصرفات، وكيف تنعتهم بألفاظ جنسية؟!".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد