رياضة عالمية
facebook/LiverpoolFC

ليلة البرايميرليج: مواجهة نارية الليلة بين مانشستر سيتي وليفربول

يستضيف تشيلسي فريق ستوك سيتي من أجل الحفاظ على فارق النقاط مع جميع ملاحقيه في البريميرليغ بينما سيحل مانشستر سيتي ضيفاً ثقيلاً على ليفربول في قمة الجولة التاسعة عشر في البطولة الإنجليزية.


صاحب المركز الأول في الدوري الانجليزي نادي تشلسي في مواجهة أمام ستوك سيتي من المركز الثالث عشر. على الورق فان المباراة محسومة لتشلسي، في مع ادائه الراقي هذا الموسم وحفاظه على سجل نظيف الا ان تشلسي لم ينجح في تحقيق أي فوز على ستوك سيتي في الموسم الماضي . 

يفصل تشيلسي إنتصارين فقط لكي يصل إلى أطول سلسلة من الإنتصارات حققها فريق في البريميرليغ (آرسنال حقق 14 إنتصار في 2002). 
ادارة النادي طالبت الجمهور بالحضور مبكراً الى المباراة للحصول على بوستارات ومشروبات مجانية بمنسابة نهاية العام. وقد يكون لديهن سبباً للاحتفال حقاً، اذ لم يتعرض البلوز للهزيمة في آخر مباراة له في أي عام منذ 2011. اضف الى ذلك ان آخر فوز حققه ستوك سيتي على تشيلسي على ملعب الأخير كان في أبريل/نيسان 1974.

إعلان

ويدخل الفريقين مباراة اليوم وسط معنويات عالية، بعدما حقق كلاً منهما ثلاث انتصارات متتالية، ويسعى ليفربول بقيادة المدرب الألماني يورجن كلوب لتحقيق الفوز من أجل الانفراد بوصافة لائحة الترتيب وتوسيع الفارق مع مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث.روبيرتو فيرمينو مهاجم ليفربولغيابات في صفوف الفريقينأمّا مانشستر سيتي بقيادة المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا، ويسعى لقلب الطاولة على ليفربول، بخطف النقاط الثلاث، وإنتزاع مركز "الوصافة" ومواصلة سباق اللحاق بتشيلسي مع "الريدز". ويغيب عن صفوف ليفربول في مباراة اليوم فيليب كوتينيو الذي لا يزال يتعافى من الاصابة التي يعاني منها في الكاحل، فيما يستيعد مانشستر سيتي جهود مهاجمه الارجنتيني سيرجيو أجويرو، بعد غياب استمر 4 مباريات بسبب الإيقاف.

مانشستر يونايتد وميدلسبره 

فريق مانشستر يونايتد الذي بدأ الموسم مع خيبة كبيرة في الاداء بدأ يظهر عليه علامات الصحوة في المباريات الأخير، حتى صرح المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أنهم سينهون العام في المراكز الأربعة الأولى

مانشستر يونايتد لم يتعرض  للهزيمة في آخر 7 مواجهات أمام ميدلسبره. فيما سجل واين روني هدفين وصنع 3 أهداف في آخر 4 مشاركات له أمام ميدلسبره في البريميرليغ. 

ام الأمر المقلق هو ان مانشتسر يونايتد لم يحقق الفوز في 5 مباريات متتالية منذ أبريل/ نيسان 2015. فهل سيستطيعون الحفاظ على برودة أعصابهم في هذه المباراة؟


ليفربول ومانشستر سيتي

لعلها المباراة الأكثر أهمية في مباريات اليوم، والتي ستحدد صاحب المركز الثاني اذ يفصل بين الفريقين نقطة واحدة فقط !

آخر فوز حققه مانشستر سيتي على ليفربول على ملعب آنفيلد كان في مايو/آيار 2003.

يدخل الفريقين مباراة اليوم وسط معنويات عالية، بعدما حقق كلاً منهما ثلاث انتصارات متتالية، ويسعى ليفربول بقيادة المدرب الألماني يورجن كلوب لتحقيق الفوز من أجل الانفراد بوصافة لائحة الترتيب وتوسيع الفارق مع مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث.

أمّا مانشستر سيتي بقيادة المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا، ويسعى لقلب الطاولة على ليفربول، بخطف النقاط الثلاث، وإنتزاع مركز "الوصافة" ومواصلة سباق اللحاق بتشيلسي مع "الريدز". ويغيب عن صفوف ليفربول في مباراة اليوم فيليب كوتينيو الذي لا يزال يتعافى من الاصابة التي يعاني منها في الكاحل، فيما يستيعد مانشستر سيتي جهود مهاجمه الارجنتيني سيرجيو أجويرو، بعد غياب استمر 4 مباريات بسبب الإيقاف.

0

يلفت موقع الشمس الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

فيديوهات

+المزيد