عقد اليوم السبت في فندق العين بالناصرة مؤتمر الأعلاميين العرب الأول والذي تحدث عن دور الأعلاميين الفلسطينيين وتحديات المهنة، بمشاركة مدير اذاعة الشمس سهيل كرام والصحافي سعيد حسنين والصحافي والكاتب وديع عواودة، والصحافي زهير اندراوس، والصحفية عايدة توما، والصحافي محمود أبو رجب، والصحافي مرزوق حلبي، والصحفية مقبولة نصار، والكاتب علاء حليحل، وسهير نحاس، والصحافي حسن عبد الحليم، والإعلامية عبير قبطي، والإعلامي محمد كريشان، والدتور أمل جمال، والصحافي انطون شلحت ومحمد نفاع، والنائب الشيخ ابراهيم صرصور، ورئيس التحرير حافظ البرغوثي والدكتور وليد شرفا. وهدف المؤتمر الى فتح باب النقاش والحوار حول التحديات التي تواجه الأعلاميين والصحفيين العرب الفلسطينيين والتحولات الجارية على المشهد الإعلامي والسياسي خصوصاً النقلة النوعية في مكانة المحطات الفضائية ودور الإعلام الحديث مقابل مكانه الصحافة المكتوبة.حيث أن خصائص هويتنا الوطنية والثقافية والحضارية كجزء من اخلاقيات الشعب الفلسطيني والأمة العربية التي تتماشى مع القيم الإنسانية والكونية القائمة على اسس العدل والمساواة والحرية، كما وتخلل البرنامج فقرة فنية يقدمها الفنان نضال بدارنة. كما تحدث المؤتمر عن دور الإعلام بكل ما يتعلق بالحراك السياسي والإجتماعي ودور الإعلام في الثورات العربية كمؤشر واضح للتحولات الطارئه على هذا الإعلام وانخراطه بالمجتمع وقدرته على توجيه المحاولات السياسية في الدول العربية المختلفة، كما وتطرقنا الى الوضع السوري حيث أن الوضع السوري يطرح بشكل واضح تباين كبير جداً في المجتمع العربي الإسرائيلي في الداخل وفي الإعلام العربي.

عقد اليوم السبت في فندق العين بالناصرة مؤتمر الاعلاميين العرب الأول والذي تحدث عن دور الأعلاميين الفلسطينيين وتحديات المهنة.

 وشارك في المؤتمر عدد كبير من العاملين في مجال الصحافة والاعلاميين العرب.

إعلان

وهدف المؤتمر الى فتح باب النقاش والحوار حول التحديات التي تواجه الأعلاميين والصحفيين العرب الفلسطينيين والتحولات الجارية على المشهد الإعلامي والسياسي خصوصاً النقلة النوعية في مكانة المحطات الفضائية ودور الإعلام الحديث مقابل مكانه الصحافة المكتوبة.حيث أن خصائص هويتنا الوطنية والثقافية والحضارية كجزء من اخلاقيات الشعب الفلسطيني والأمة العربية التي تتماشى مع القيم الإنسانية والكونية القائمة على اسس العدل والمساواة والحرية، كما تخلل البرنامج فقرة فنية قدمها الفنان نضال بدارنة.

كما تحدث المؤتمر عن دور الإعلام بكل ما يتعلق بالحراك السياسي والإجتماعي ودور الإعلام في الثورات العربية كمؤشر واضح للتحولات الطارئه على هذا الإعلام وانخراطه بالمجتمع وقدرته على توجيه المحاولات السياسية في الدول العربية المختلفة، كما تطرق الى الوضع السوري حيث أن الوضع السوري يطرح بشكل واضح تباينا كبيرا جداً في المجتمع العربي الإسرائيلي في الداخل وفي الإعلام العربي.






















































































0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد