محليات
تصوير الديوان الحكوميّ للصحافة

لابيد: سنعود أسرع مما تتوقعون

عقدت رئيس الوزراء المنتهية ولايته إنجازات حكومته، وهي آخر جلسة لها قُبيل إعلان نتنياهو المتوقع عن الحكومة القادمة. وصرح رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته يائير لابيد، إنه تشرف بخدمة الإسرائيليين وسيعود إلى هذه القاعة (مكان اجتماعات الحكومة)، أسرع مما يتوقع البعض.وأشار لابيد في مستهل الجلسة الأخيرة لحكومته ال 36 و قال ان أن حكومته حققت انجازات مهمة ونجاجات كبيرة، خاصة على الصعيد الأمني والاقتصادي. من بينها فتح ممثليات وسفارات في العديد من الدول العربية والإسلامية وتجديد العلاقات معها مثل الأردن وتركيا، ودول اتفاقيات أبراهام وغيرها.

فيما يلي النص الكامل للتصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء:

“إنها آخر جلسات الحكومة الـ 36 لدولة إسرائيل. والتي كانت عبارة عن حكومة شهدت عددًا لا بأس به من العواصف السياسية، ولكن وقبل كل شيء لقد كانت عبارة عن حكومة عملت بجد في سبيل مصلحة دولة إسرائيل وفي سبيل مصلحة مواطني إسرائيل.

ومع أن ولاية هذه الحكومة لم تستغرق سوى فترة وجيزة أي العام ونصف العام إجمالاً إلا أن قائمة الإنجازات التي حققتها هذه الحكومة استثنائية. وخلال قيادة سلفي في هذه المنصب، نفتالي بينيت، لقد انتشلتنا هذه الحكومة من أزمة الكورونا بدون اللجوء إلى فرض أي إغلاق.

تمرير ميزانية الدولة وتقليص العجز

كما وانتشلنا الدولة من أزمة اقتصادية إذ مررنا ميزانية الدولة بعد ما يزيد عن ثلاث سنوات بدون الميزانية. وقلصنا العجز في الميزانية ومعدلات البطالة إلى أرقام تُعتبر من الأدنى في تاريخ هذه الدولة. ورفعنا أجور الجنود بنسبة 50%، وصادقنا على برنامج “من الخدمة إلى التعليم” لأجل مقاتلينا.

عملية “الفجر الصادق”

وخلال عملية “الفجر الصادق” وجهنا ضربة قاسية للجهاد الإسلامي في غزة وقمنا بتصفية قادته دون أن يصاب إسرائيلي واحد. كما وفككنا من خلال عملية “كاسر الأمواج” البنية التحتية التابعة لمنظمة “عرين الأسود” الإرهابية وأحبطنا المئات من العمليات الإرهابية.

تعطيل التوقيع على الاتفاق النووي مع إيران

ومن خلال العمل الدقيق والذكي مع الإدارة الأمريكية استطعنا الحؤول دون العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران. وتصرفنا ضد البنى التحتية الإرهابية الإيرانية في كل مكان، بما في ذلك الأماكن البعيدة للغاية عن الحدود الإسرائيلية.

افتتاح سفارات وممثليات في دول عربية

وافتتحنا السفارات والممثليات في الإمارات العربية المتحدة، والمغرب والبحرين. وأنشأنا “منتدى النقب”. واستأنفنا العلاقات مع تركيا، ورممنا العلاقات مع مصر والأردن. وأبرمنا اتفاقًا تاريخيًا مع لبنان بشأن الحدود البحرية.

وخلال زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى إسرائيل، أبرمنا “إعلان أورشليم” مع صديقتنا الكبرى، والذي نص على التزام الولايات المتحدة الاستراتيجي بسلامة إسرائيل وبأمنها وازدهارها.

إنجازات برنامج محاربة الجريمة في المجتمع العربي

وقد طرحنا برنامج “المسار الآمن” الذي حقق إنجازات عديدة في محاربة الجريمة في المجتمع العربي.

وشكلنا لجنتيْ تحقيق رسميتين، كُلفت إحداهما بالتحقيق في كارثة جبل ميرون، أما الثانية فتم تكليفها بالتحقيق في قضية الغواصات والزوارق البحرية.

رفع أجور المعلمين

ورفعنا أجور المعلمين وحسّنا ظروف عملهم. ورفعنا مبلغ المخصصات الخاصة بالناجين من المحرقة النازية.

إنني أقف عند هذا الحد رغم أن القائمة ما زالت طويلة. علمًا بأن الحكومة التي أترأسها قد مررت خلال ولايتها القصيرة 1613 قرارًا، تمس مجالات الحياة كافة وتصب جميعها في صالح مواطني إسرائيل. حيث لم نعمل من أجل الأشخاص الذين انتخبونا فحسب ولم نعمل قط من أجل الكتلة أو المعسكر اللذين ننتمي إليهما.

لدى الحكومة الإسرائيلية دور واضح يتمثل في الحفاظ على الدولة والديمقراطية، وسلطة القانون، والفصل بين السلطات, والحفاظ على الأمن والاقتصاد, وعلى مكانة إسرائيل الدولية. وقد أدينا كل هذه المهام بنجاح باهر.

أيها الزملاء من الوزراء، لقد تشرفت بأن أخدم معكم هذه الدولة ومواطنيها. وسنعود إلى هذه الغرفة وبشكل أسرع مما تعتقدونه”.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.