اقتصاد

اليوم العالمي للقضاء على الفقر.. ما هي السلوكيات التي تقربنا من خط الفقر؟

:
:

اليوم العالمي للقضاء على الفقر

أسباب وطرق التعامل مع الفقر

يصادف 17.10 اليوم العالمي للقضاء على الفقر، ويعود الاحتفاء باليوم الدولي للقضاء على الفقر إلى تاريخ 17 تشرين الأول/أكتوبر من عام 1987، حينما اجتمع ما يزيد على مائة ألف شخص تكريماً لضحايا الفقر المدقع والعنف والجوع، وذلك في ساحة تروكاديرو بباريس، التي وقِّع فيها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948. وقد أعلنوا أن الفقر يعدّ انتهاكاً لحقوق الإنسان وأكدوا الحاجة إلى التضافر بغية ضمان احترام تلك الحقوق. وقد نُقشت تلك الآراء على النصب التذكاري الذي رُفع عنه الستار ذلك اليوم. ومنذئذ، يتجمع كل عام في السابع عشر من تشرين الأول/أكتوبر أفراد من شتى المشارب والمعتقدات والأصول الاجتماعية لتجديد التزامهم إزاء الفقراء والإعراب عن تضامنهم معهم.

المحاور

تاريخ هذا اليوم

ما هي أسباب الفقر في العالم؟

من يتحمل نسبة الفقر المدقع في العالم؟

ماذا تعني مقولة "‏إن إنهاء الفقر لا يقتصر على مساعدة الفقراء"؟

ما هي أسباب الفقر في اسرائيل بالرغم من الكم الكبير من الوظائف المُتاحة؟

هل زادت نسبة الفقر بفعل أزمة كورونا العالمية؟

لماذا يعيش 53% من مجتمعنا العربي تحت خط الفقر؟

ما هي النصائح الي من ممكن نعمل فيها من أجل تخفيف إمكانية إصابتها بالفقر؟

عبدالهادي خروب - خبير استهلاكي تحدث للشمس حول الموضوع..


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.