عالمي
صورة توضيحية

بعد الإعلان الأمريكي، عائلة أبو عاقلة ترد

أول رد من عائلة أبو عاقلة على إعلان نتائج تحقيق الرصاصة "غير الحاسم".

قالت عائلة شيرين أبو عاقلة إنهم "مرتابون" لأن فحص الولايات المتحدة للرصاصة التي قتلتها لم يكن حاسمًا، قائلين إنها كانت موضوع "قتل خارج نطاق القضاء على يد حكومة أجنبية".

وفي بيان صدر الاثنين بعد الإعلان الأمريكي، قالت الأسرة إن التركيز على الرصاصة كان "في غير محله"، ووصفتها بأنها محاولة من الجانب الإسرائيلي "لنسج الرواية لصالحها". وأضافت العائلة: "لطالما كان التركيز على الرصاصة في غير محله وكانت محاولة من الجانب الإسرائيلي لنسج الرواية لصالحها، كما لو كان هذا نوعًا من وحدة الشرطة التي يمكن حلها عن طريق اختبار الطب الشرعي على غرار" تحقيق في مشهد جريمة.

وجاء في البيان أن "الفكرة القائلة بأن المحققين الأمريكيين، الذين لم يتم الكشف عن هويتهم في البيان، يعتقدون أن الرصاصة" جاءت على الأرجح من مواقع إسرائيلية" هي غير كافية". وقالت عائلة أبو عاقلة: "تشير جميع الأدلة المتاحة إلى أن مواطنًا أمريكيًا تعرض لقتل خارج نطاق القضاء على يد حكومة أجنبية تتلقى مليارات الدولارات من المساعدات العسكرية الأمريكية كل عام لإدامة احتلال عسكري طويل و متجذر لملايين الفلسطينيين".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.