محليات

إعلان الإضراب في مدارس عرابة عقب حادثة إطلاق النار على المربية ردينة شلاعطة

:
:

أعلنت اللجنة الشعبية ومجلس الطلاب البلدي في عرابة، الإضراب اليوم الثلاثاء في مدارس البلدة، وذلك احتجاجًا على حادثة إطلاق النار صوب المربية ردينة شلاعطة - مديرة مدرسة البخاري في المدينة، صباح أمس الاثنين، حيث أصيبت بخمس رصاصات استقرت في جسدها وأحيلت على أثرها للمشفى، ما أثار حالة من الغضب والإستنكار العارم في مدينة عرابة فيما دعى مجلس الطلبة البلدي لوقفة احتجاجية الساعة الرابعة عند دوار الفانوس في الشارع الرئيسي في عرابة فيما دعت اللجنة الشعبية لمسيرة في تمام الساعة 11:00 تبدأ من الدوار القريب على المدرسة التي شهدت الحدث وصولًا الى مدخل المدينة.

وجاء في بيان مشترك تم تعميمه على أهالي البلدة: "يا أهلنا في عرابة العزيزة على قلوب كل مُحبيها وأبناءها الشرفاء، إنّ جريمة إطلاق النار صباح هذا اليوم على مربية ومديرة مدرسة وراعية أجيال السيدة ردينة شلاعطة في ساحة مدرسة البخاري انّما هو ليس فقط تجاوز للخطوط الحمر، بل هو قنبلة باتت على شفا الانفجار المرعب الذي لا عودة منه الى الحياة الطبيعية الآمنة، فلا خطوط حمراء في الجريمة ولا رادع او وازع عند فاقدي الضمير والمبدا والاخلاق".

وادان البيان: "ندين هذه الجريمة بأشد العبارات ولكن ماذا بعد؟ ماذا بعد بيانات الادانة والاستنكار والشجب والرفض؟ ماذا علينا ان نفعل جميعا؟ ما هي مسؤولية كل فردٍ منا؟ وقبل فوات الاوان، ورغم ان لسان حال المعظم يقول وصلنا الى الدرك الاسف، صحيح، ولكن ما زال هناك مُتّسع من الامل، فسحة علينا ان لا نُفوّتُها، هي دعوة لنا جميعًا، أفراد وجماعات، كأهل هذا البلد الطيب، للشباب والصبايا، للقوى السياسة، أحزاب وحركات، للبلدية بمختلف مرافقها، ائتلاف ومعارضة، للمؤسّسات على مختلف مسمياتها للمساجد والكنائس للعائلات ولكل صاحبِ ضميرٍ حي، ان نلتف حول أمنِ وأمانِ أبناءنا وأطفالنا وأحفادنا، حول انفسنا وحياتنا، دفاعا عن الوجود والبقاء، عن الحياة الكريمة لنا جميعا".

وأكمل البيان: "لنصطف صفًا واحدًا في مواجهة الجريمة ومفتعليها والمتآمرين معها والساكتين عنها، فاطلاق النار وترعيب الناس باتَ خبرًا عاديًا في بلدنا لا يلتفت له أحد كأنّهُ روتين يومي أمّا بطولات الشرطة في عرابة بمختلف مسمّياتها، على مصالح البلد ومتاجرها فقد أرعبت قوت يوم أصحابها وسجلت انتصارات عظيمة. ومن هنا نبدأ... واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرّقوا.. لكل ما تقدم نناشد اهلنا: بإنجاح اضراب المدارس غدا، المشاركة غدا الساعة العاشرة صباحا بقوة في المظاهرة التي ستنطلق من دوار ابو سنان باتجاه مدخل البلد، المشاركة غدا الساعة 3:30 عصرا في تظاهرة رفع شعارات على دوار الفانوس"، حسبما ورد.

وفي سياق متصل، وصل بيان اخر صادر عن بلدية عرابة، جاء فيه: "استيقظت عرابة صباح يوم الاثنين على جريمة الاعتداء الآثم على مديرة مدرسة البخاري الاعدادية، المربية ردينة شلاعطة، وهي تهم بدخول مدرستها برفقة ابنتها الطالبة في المدرسة، حيث تم إطلاق النار عليها من بعد صفر على مرآى من بعض الطلاب والعاملين في المدرسة، ما أدى إلى إصابتها بخمس رصاصات استقرت في جسدها، كما أدى إلى ترويع الطلاب الذين تصادف وجودهم في مسرح الجريمة.

وعلى الفور تنادت الأطر ذات العلاقة، كالبلدية ولجنة أولياء الأمور واللجنة الشعبية ووزارة التربية والتعليم، ومجلس الطلاب البلدي، وجرى بحث حيثيات الحادث الأليم والخطوات اللازم اتخاذها للتعاطي معه، وفي النهاية اتخذت القرارات التالية:- شجب واستنكار الحادث الأليم الذي تعرضت له مديرة المدرسة واعتباره تجاوزا خطيرا للخطوط الحمر وانزلاقا نحو الهاوية التي تهدد بتقويض أركان مجتمعنا.- تحميل الشرطة المسؤولية عن التدهور الخطير في واقع الأمن والأمان في مجتمعنا.- تنظيم لقاء عبر الزوم مساء اليوم لعموم العاملين في سلك التعليم في مدارس عرابة لبحث الأدوات اللازم توفيرها لمعالجة ظاهرة العنف في جهاز التعليم.- نحترم قرار نقابات المعلمين بإعلان الإضراب يوم غد الثلاثاء احتجاجا على الحادث الأليم ونؤكد أن المدارس ستكون مفتوحة وسيتواجد فيها طواقم مهنية من مستشارين تربويين واختصاصيين نفسيين ومديرين لتدارس الخطة الواجب اتخاذها من أجل احتواء الطلاب وتعزيز لغة الحوار بينهم ومعهم"، وفق البيان. 




حسن عاصلة رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب العامة في عرابة تحدث لإذاعة الشمس..

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.