محليات

الاسرى نجحوا بانتزاع حريتهم بينما السجان يُشاهد التلفاز!



قال مسؤول كبير في جهاز إنفاذ القانون الإسرائيلي إن أحد السجانين في سجن الجلبوع تواجد في مركز القيادة والسيطرة خلال ليلة الهرب, السجان المُناوب كان يشاهد التلفاز ولم ينتبه لتوثيق فرار الأسرى الفلسطينيين الستة الذين رصدتهم الكاميرات، كما لم ينتبه للإنذار.

بحسب وسائل اعلام عبرية, فإن كاميرات المراقبة صوّرت الأسرى لدى خروجهم من فتحة النفق، فيما واجه أحد الأسرى صعوبة بالخروج من فتحة النفق الضيقة، وشوهد الاسرى وهم يسحبونه ويساعدونه على الخروج وتوقف الأسرى الستة قرب فتحة النفق لمدة عشر دقائق، وبعد ذلك اتجهوا نحو حقل زراعي بجوار السجن.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.