على مدار الخمسين عاما الماضية، نهبت إسرائيل عشرات ملايين الشواقل من العمال الفلسطينيين، من خلال خصم مبلغ من رواتبهم.

قررت المحكمة المركزية في القدس أن خصم هذه المبالغ كان مخالفا للقانون، لكن السلطات الإسرائيلية أعفت نفسها من تعويض العمال من خلال "إشعار الإنهاء" الذي قدمته إلى المحكمة.

كانت الحكومة الإسرائيلية قررت في العام 1970، خصم "بدل اعتناء" بنسبة 0.75% من رواتب العمال الفلسطينيين في الزراعة وحولت الأموال إلى نقابة العمال العامة (الهستدروت). ورغم أن هذا الإجراء استمر 50 عاما، لكن العمال الفلسطينيين لم يكونوا طرفا في اتفاق جماعي بهذا الخصوص، كما أنهم لم يكونوا أعضاء في الهستدروت، ولذلك فإن الخصم كان مخالفا للقانون بموجب قانون حماية الراتب.

استمعوا الى حديث المحامي يجئال دنينو حول هذه القضية مع اذاعة الشمس:

:
:


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.