ايتيكيت

الامان على الانترنت - أكثر من 80 حالة ابتزاز الكتروني لم تعالج حتى الآن: زينة مريح تتحدث للشمس

:
:

عن البوست الذي نشرته زينة:

"هاي مش الحادثه الاولى من نوعها انما متكرره اللي خلاني انزل البوست هو تجاهل الشرطه للتحقيق بهاي القضايا وبعد طلوع الروح "ممكن" تفتح تيك واحتمال كبير ما يكون متابعه لقيت التوعية هي الحل.. اليوم احنا بتلاقينا كنساء متقدمات بمجال العمل /التطوع /السياسه وحتى كربات منزل لكن جهلنا بالاجهزه الالكترونيه بهدم كل اللي حققناه بلحظه احد الاسباب كمان هو توقف فنانه عن شغلها بالغناء بعد مسيره لالها بسبب هيك امر. بفضلش اذكر مين هي.. وتقاعس الشرطة بحل قضيتها اليوم انا داخل المجموعات النسائية على مختلف اعمارهن بدور بكل محل وبكل بيت وبكل مدرسه موقع للتوعيه بقدمها حتى امنع الحدث يصير ونقول يا ريت اللي جرى ما كان.. حقنا نعيش بامان بالمقابل عالم الانترنت عالم اكبر من ما نتصور مواقع التواصل الاجتماعي هي فقط سطح البحر والانترنت اعمق من هيك بكثيرليش بنتهدد وشو الدافع?الهكر تخصصات مثل ما في تخصصات بمجالات كمان عالم التكنلوجي تخصصات أي فئات مستهدفه وكيف بيتم الاستهداف? هل كل كتب على حسابه انا هكر هو هكر? عامل الخوف قديش بيغذي المخترق?


استمعوا لحديث اذاعة الشمس مع زينة مريح: من طمرة مختصه تصليح اجهزة هواتف ذكية موجهة مجموعات" نسائيه" بعالم الامان على الانترنت


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.