محليات
توضيحية - health

هل توصل معهد "ميجال" الإسرائيلي حقًا الى تطوير لقاح ضد فيروس الكورونا


اعلنت السلطات الإسرائيلية، امس الخميس، تسجيل ثالث إصابة بفيروس «كورونا» لدى مواطن عاد في مطلع الأسبوع من إيطاليا، ترافق ذلك عن اعلان عدد من العلماء في معهد أبحاث، أنهم استطاعوا تطوير لقاح ضد مرض «كورونا الطيور» يصلح أيضاً لوقاية البشر.


ووفق موقع "واينت" فإن مدير معهد «ميجال» في كريات شمونة ديفيد زيغدون، يعمل مع زملاء له منذ أربع سنوات على تطوير مضاد لـ«كورونا الطيور»، ومع اكتشاف الفيروس في الصين أجروا أبحاثاً جديدة مكثفة فعثروا على اللقاح، وجربوه على الطيور فنجحت التجربة، ووجدوا أن هذا اللقاح يختلف عن لقاحات أخرى تم تطويرها في العالم لمكافحة «كورونا الطيور» في أنه يصلح للبشر.

إعلان


وذكر ديفيد زيغدون: «في وضع طبيعي روتيني كنا سنحتاج إلى ثلاث إلى أربع سنوات حتى نطور اللقاح للبشر. ولكن انفجار وباء كورونا واتساعه الخطير في دول عديدة، وخطر اكتساحه الكرة الأرضية بأسرها، جعلتنا نضع خطة لتسريع الإجراءات العلمية. واليوم نستطيع القول إننا نحتاج إلى فترة شهرين ونصف شهر لإجراء التجارب النهائية، وعلينا استغلال هذه الفترة للحصول على رأس المال المطلوب لتحويل الموضوع إلى الإنتاج التجاري الفوري، حال الحصول على التراخيص اللازمة. وأقدر ألا يستغرق الموضوع أكثر من ثلاثة أشهر».


وقال وزير العلوم والتكنولوجيا الإسرائيلي أوفير أكونيس إن وزارته ستعمل على إنجاح هذه التجربة. وتحدثت اذاعة الشمس حول هذا الموضوع مع بروفيسور "ايتمار غروطو"؛ نائب مدير عام وزارة الصحة. 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد