أخبار البلد
wikimedia

عدي عدوي للشمس: "طرعان نُكبت بعد أن عُرفت بهدوئها، والجميع حزين ويُبدي امتعاضه"




حول الأجواء العامة التي تسود بلدة طرعان صباح اليوم، بعد الشجار المؤسف العنيف، الذي وقع في البلدة والذي راح ضحيته الشاب المرحوم فالح دحلة، تحدثت اذاعة الشمس مع الأستاذ عدي عدوي؛ مدير مشروع مدينة بلا عنف في المجلس المحلي في طرعان.


إعلان

وقدم عدوي تعازيه في البداية لعائلة المرحوم باسم المجلس المحلي، وقال: "المرحوم راح ضحية للعنف وعدم التفاهم، وهو من بيت معروف بهدوئه وعدم مشاكله، لكن كان من نصيبه وللأسف أن يقع ضحية للعنف، ليكون عبرة للآخرين ممن يحرضون هنا وهناك، ولمن يريدون تعكير الأجواء بين العائلات في طرعان".


وأضاف: "الجميع حزين ويبكي ويبدي امتعاضه لما حدث، فما حصل في طرعان أمر يندى له الجبين، بعد أن كانت طرعان معروفة بهدوئها، لكنها حقت نُكبت، ونأمل أن تكون بعد هذه الكبوة صحوة نحو مستقبل مضيء للجميع".


هذا ووجه رسالة الى اهالي طرعان ذكر فيها: "اتوجه لأهالي طرعان واقول لهم، إن قدسية الإنسان اعظم وأكبر من كرسي المجلس، أو من امام هنا وإمام هناك، فماذا تعني رئاسة المجلس المحلي ونحن نعيش في أجواء من هذا النوع، وماذا يعني إمام يؤم بالمصلين وهناك خلاف ونزعة شيطانية في قلوب البعض، اتطلع أن نتعلم من هذا الدرس، وليس أن نهيئ أنفسنا للإنتقام، والشرطة لم تشر حتى الآن باتهام أي جهة كانت".


وتابع: "اتوجه للعائلة المصابة بأن يكونوا كرماء في توجههم، حتى يخففوا من الضغط وأن لا يقعوا فريسة لأي غرائز انتقامية مكروهة او ضغوطات، وآمل آن نعود الى حياتنا الطبيعية".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد