محليات
flicker

عريان للشمس: ليس هناك مهنيون يعملون على مراقبة جودة مياه الشرب وهذه كارثة




حول حقيقة التقارير التي نُشرت بوجود تزييف وغش وتلاعب في فحوصات الشركات التي تعمل على تحلية مياه البحر، والتي نُشر أنها تعمل على تزييف النتائح بما يلائم شروط جودة المياه لتظهر بشكل أفضل، تحدثت اذاعة الشمس مع رأفت عريان؛ مختص في جودة المياه في وزارة الصحة.

إعلان


وتطرقت التقارير الى اكتشاف تزييفات في نتائج مركزين لتحلية المياه هما سوريك وبلماحيم من أصل 5 مراكز في البلاد.


وقال عريان: "المياه تشكل مصدرًا ثمينًا، وهي اساس الحياة، واذا حصلت مشكلة فانه سيشكل خطورة على حياة الانسان، وأنوه أن نسبة معدن الأملاح اذا كانت حتى 400 ملغم فهو لا يشكل خطورة على الانسان، وكان هناك ادعاء ان الموضوع عولج بشكل فوري، لكن المشكلة أن العينات لا تؤخذ من قبل اختصاصيين من وزارة الصحة بشكل دوري".


واضاف: "للأسف فمنذ أن سُلمت شركة مكوروت لشركات المياه الاحتكارية، عملت على رفع اسعار المياه بشكل غير معقول فأين الرقابة في ذلك، والشركات ملزمة للدولة ان تزود مياه بجودة معينة، ليتسنى لانسان أن يشرب مياهًا نقية".


وتابع: "كنت شاهدا على حالات في منطقة الشاغور نقل اشخاص خلالها الى المستشفيات اضافة الى حالات اغماء بسبب نسبة الاملاح العالية في المياه، في حين كانت الشركة تعلن ان المياه صالحة للشرب".


ونوه ان: "لاسف ليست هناك رقابة على جودة المياه ولا يوجد اختصاصصين مهنيين وهناك شركات احتكارية تزود المياه وتراقب المياه بنفسها، وتعمل على تغيير الحقائق، وتغيير الحقائق في نتائج جودة المياه هو بحد ذاته كارثة".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد