رياضة المشي

تعد رياضة المشي من أسهل أنواع الرياضات من حيث الممارسة، كما أنّها تناسب جميع الفئات العمريّة، ولا تقلّ أهمّيتها عن باقي أنواع الرياضات، وتُعتبر مفيدة للجسم، فهي تعطي لمن يمارسها قواماً متناسقاً، وجذاباً.

وتُقام حالياً مسابقات عالميّة لها، ويُشارك فيها النساء، والشباب، وتُقدّم الجوائز لمن يحصل على المراتب الثلاث الأولى، كما أنّها تعمل على فقدان الوزن لمن يُعاني من البدانة، بالإضافة إلى تقوية عضلات الجسم عامّةً، وعضلات الساقين خاصّةً.

فوائد المشي العامة

  • مقويّة للقلب تُقلل من خطر الإصابة بالأمراض
  • فقدان الوزن مفيدة للعظام
  • تقلّل من خطر الشيخوخةزيادة نسبة فيتامين D 4
  • مصدر للطاقة
  • مصدر للسعادة

إعلان

فوائد رياضة المشي في الصباح

تمتاز رياضة المشي بأنّها تناسب الجميع صغاراً كانوا أم كباراً؛ فهيَ لا تتطلّب مهاراتٍ خاصّة، ومن فوائد هذه الرياضة:

  • تُقلل من التوتّر والإجهاد، وتُساعد على التخلُّص من الخمول والكسل عندَ مُمارستها خاصةً في الصباح الباكر.
  • التخلُص من مشاكل المعدة، فهي تُساعد على تنظيم العمليّة الهضميّة وتحسينها.
  • خفض مستويات السكّر في الدَّم لذلِكَ يُعدّ المشيُ مُناسباً لمرضى السُكري.
  • السيطرة على الوزن وجعل الجسم أكثر مرونة.
  • زيادة التركيز وتحسين صحة العقل، بالإضافة زيادة كثافة العظام ومنع تلفها.
  • زيادة معدّل الأكسجين في الجسم، وبالتالي تعزيز عمل الدّورة الدمويّة، وتنقية الدّم وتخليصُ الجسمِ من السُموم.
  • إعطاء كافةِ أعضاء الجسم الطاقة والحيويّة، فجميعُها تشترك في القيام بهذهِ الرياضة من الذراعيْن، والأرْجل، والكَتفيْن، والمفاصِلِ وغيرها.
  • الحفاظُ على صحّة القلب ومُساعدته على ضخّ كميّة أكبر من الدّم بجهدٍ أقل وضغط أقل على الأوعية الدمويّة، بالإضافة إلى تقليل نسبة الكولسترول الضارِّ في الدّم بشكلٍ تدريجيّ.
  • تعزيزُ عمليّة التمثيل الغذائيّ.
  • تخليصُ الجسمِ من الأملاح الزائدة وذلِكَ بفضل التعرُق أثناء مُمارسة هذهِ الرياضة.

كيفيّة ممارسة رياضة المشي

  • ارتداء الحذاء الرياضيّ المناسب للمشي، فهوَ يُساعد على تسهيل الحركةِ، ويُقلّل من احتمال الإصابة بآلام العظام بعد المشي، بالإضافة إلى أنَّ الحذاء المُريحَ يجعلُ الشخصَ قادراً على المشي لوقتٍ أطول.
  • ارتداءُ الملابسِ الرياضيّة القطنيّة والمريحة، وذلِكَ من شأنه أن يجعل الشخصَ يستمتع بالمشي بشكلٍ أكبر، إضافةً إلى أنّهُ لا يُعيق من حركة الدورة الدّمويّة التي تتأثر بالملابس الضيّقة، كما أنَّ ارتداء الملابس القطنيّة تمتصُ العَرقَ بشكلٍ فعّال.
  • الإحماء عن طريق البدء بالمشي البطيء؛ فهوَ يُساعد على تمدُّدِ العضلات، لأن البدايةَ السريعة قد تُسبِبُ الضّغط على العضلات مما يُسبب التشنُّج والألم، لذلِكَ يُنصح بزيادة السُرعة تدريجيّاً.
  • شُرب السوائل وبالأخصِّ الماء أثناء المشي لتعويض الماء والأملاح التي يفقدها الجسم من خلال التعرق، حتّى لا يُصاب الشخص بالجفاف.
  • اختيار مكانٍ نظيفٍ وصحيّ مليء بالأشجار والطبيعة لمُمارسة رياضة المشي لأنَّ ذلِك يُساعد على التنفُس بطريقةٍ صحية وسليمة.

طريقة المشي الصحيحة للتخسيس

  • يفضّل أن تتم ممارسة رياضة المشي بانتظام، بمعدل ثلاث مرّات أسبوعياً على الأقل، وعدم التوقّف عن المشي إلا للأسباب الطارئة.
  • ( ومن أجل تفادي الإجهاد الناتج عن المشي، ينصح في بداية الأمر بالمشي لمدّة عشر دقائق، ومن ثم زيادتها بشكل تدريجيّ كل يوم لتصل إلى ساعة يوميا)
  • أن تكون خطوات المشي واسعة، وتكون حركة الذراعين معاكسة لحركة القدمين
  • ينصح أن تمارس رياضة المشي في الصباح الباكر، على معدة فارغة، أو بعد تناول الطعام بثلاث ساعات؛ لأنّ المشي والمعدة ممتلئة يؤدي إلى أضرار كبيرة؛ لأنّ الدورة الدموية تكن نشيطة في منطقة الجهاز الهضمي
  • الاستحمام بماء دافئ بعد المشي، للمساعدة على التخلّص من الدهون الزائدة
  • لبس ملابس قطنية نظيفة ومريحة، وحذاء رياضي مريح، والمشي في أماكن واسعة لاستنشاق الأكسجين النظيف، وبالتالي زيادة نشاط الجسم
  • ينبغي استشارة الطبيب قبل ممارسة رياضة المشي إذا كان الشخص مصاباً بأمراض القلب أو الشرايين، ليحدّد الوقت والمسافة المناسبين للمريض
  • يجب تجنّب شرب المشروبات الباردة، أو تناول المثلّجات أثناء المشي، أو بعده مباشرة؛ لأنّ ذلك سيضرّ الجهاز الهضمي بشكل كبير.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد