لقي الليلة الماضية، الشاب قصي سلطاني من مدينة الطيره، البالغ من العمر 40 عاما، مصرعه رميا بالرصاص على ايدي مجهولين، حيث عثر عليه مصابا بجراح خطره قرب مركز الرحمه الطبي، فيما اغلقت الشرطة المكان.



إعلان

ونقل الشاب الى مستشفى مئير محاولة لانقاذ حياته الا ان المحاولات باءت بالفشل.


يشار ان شقيقه قتل قبل 20 عاما، كما وذكرت الشرطة انها لم تعثر على مسرح الجريمة وما زالت تبحث عن الموقع.


شهود عيان ذكروا أن القتيل اخرج من صندوق سيارة بيد مجهولين الذين قاموا بالقائه، بالقرب من مركز طبي ومن ثم لاذوا بالفرار.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد