محليات

عرفات اسماعيل: "رئيس بلدية اللد يحرض ويتهم العرب بتلويث الهواء الناجم عن مكبات النفايات"



تنظم اليوم مظاهرة في مدينة اللد اعلنت عنها البلدية، ضد سكان اهالي دهمش، بزعم الحرائق التي تسببها مكبات النفايات القريبة منهم، حيث يتهمون السكان العرب في حي دهمش بتلويث الهواء عبر مكبات النفايات القريبة منهم، والحرائق التي تسببها هذه النفايات.


حول هذا الموضوع تحدت اذاعة الشمس، مع احد سكان دهمش عرفات اسماعيل، الذي نوه الى ان هذه السياسة هي لعبة معروفة لسكان حي دهمش في اللد، اذ تقدم البلدية قبيل كل انتخابات بالتحريض على السكان العرب في اللد، لرفع اسهمها لدى السكان، فترفع من معاملتها السيئة للسكان العرب. 


وقال: "الآن فقط تذكر رئيس بلدية اللد، ان هناك مكب نفايات ضار، قريب من سكان دهمش، لكن الا يحق للسكان العرب ان يحظوا بهواء نقي ايضًا، ام ان السكان اليهود هم الوحيدون المتضررون بسبب مكبات النفايات، ولماذا لا يغرم من يلقي بنفاياته في تلك المنطقة من قبل البلدية، البلدية هي صاحبة السلطة وليس سكان دهمش، وعليها ايجاد الحلول لذلك، لكن البلدية غير مكترثة بالسكان العرب، حتى لو تنفسوا هواءً سامًا، وحتى لو تسبب لهم بامراض".


واضاف: "هذه عملية تصفية حسابات، فهذه المنطقة التي يقع بها مكب النفايات، كانت تتبع للبلدية والآن لدائرة اراضي اسرائيل، لكنهم اغمضوا عيونهم طيلة هذه الفترة، والآن وقبيل انتخابات البلدية بدأوا بالتحريض على السكان العرب بهدف كسب اصوات للانتخابات المقبلة".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.