فلسطيني

احمد النايف للشمس: ’السفارة الفلسطينية في بلغاريا لم تقدم الحراسة اللازمة لعمر‘

عمر حسن زايد النايف وجد مقتولا في السفارة الفلسطينية في بلغاريا مساء الجمعة الماضي.

تحدثت اذاعة الشمس صباح اليوم الاثنين مع احمد حسن زايد النايف في جنين حول وفاة شقيقه عمر النايف مساء الجمعة الاخير في العاصمة البلغارية صوفيا، ولم تعرف عد اسباب الوفاة. وقال شقيقه احمد للشمس: "قضية عمر واضحة مثل الشمس، الموساد الاسرائيلي متورط في هذه العملية، توجد شواهد كثيرة حول تورط جهات فلسطينية ايضا، تم تشكيل لجنة تحقيق اذا ما كان فعلا يوجد تورط لاناس في السفارة الفلسطينية نفسها، عمر كان مطاردا من قبل الموساد، طريقة رد الفعل الاسرائيلي تشير ان الموساد خلف الموضوع، قد يكون عملاء له، قد تكون جهات بلغارية متورطة، نحن توجهنا للجميع، لابو مازن، لوزارة الخارجية الفلسطينية، قمنا بتشكيل حملة تضامن معه في جميع انحاء العالم، بدءا من امريكا والاتحاد الاوروبي، اعتصامات امام السفارات البلغارية في دميع انحاء العالم".

واضاف احمد للشمس: "السفارة الفلسطينية كانت سلبية جدا بالتعامل مع عمر، لم يحافظوا عليه، عمر ترك وحيدا بطريقة مقصودة، طالبنا بتوفير حراسة من قبل السفير او القيام بشركات حراسة خاصة، وضع كاميرات الكترونية، كان ممكنا ان تقوم الحكومة البلغارية بحماية عمر، جثة عمر وجدت في الغرفة التي كان موجودا فيها، وليس صحيحا كما يقولون وجدوه ساقطا في ساحة السفارة الخارجية، عمر كان متخوفا ممن حوله، السفير الفلسطيني نفسه كان يتحدث مع عمر بطريقة تثير الشكوك، كان يوعز لطاقم السفارة بعدم التعاون مع عمر".

مضيفا: "مشكلة عملية احضار الجثمان معقدة جدا، عمر له اخ دفن في بلغاريا ايضا، عمر متزوج من بلغارية اصلها فلسطينية وله ثلاثة اولاد".

للاستماع الى المقابلة كاملة مع احمد النايف.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.