رياضة عالمية

أخبار رياضة كرة القدم: فوز الميلان على باليرمو بثلاث أهداف مقابل هدفين

تصدر آخر أخبار رياضة كرة القدم، نتائج المبارة التي جمعت فريق ميلان، ومنافسه باليرمو، وانتهت بفوز الأول بثلاثة أهداف، وذلك في الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي الممتاز لـرياضة كرة القدم.

أقيمت مساء أمس، مباراة بين فريقي ميلان، وباليرمو، ضمن منافسات الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي الممتاز لـ رياضة كرة القدم، انتهت بفوز الميلان بثلاثة أهداف نظيفة، مقابل هدفين من باليرمو. استطاع الميلان، بمجرد اطلاق الحكم صافرة بدء الشوط الأول، الوصول لمرمى خصمه باليرمو، حيث قذف لويز أدريانو عرضية صاروخية، اعاق طريقها المدافع سترونا، الذي كاد أن يُسجل هدفًا عكسيًا في مرمى فريقه، إلا أن حارس العرين، ستيفانو سورنتينو، أنقذ شباكه بإبعادها إلى المنطقة الركنية. ونقلت اخبار رياضة كرة القدم، أن  باليرمو استعاد سيطرته على الكرة، من بعد عرضية الميلان، ليفقدها مرة أخرى في الدقيقة 21 من عمر المباراة، والتي شهدت قيام كالابريا بعد نزوله بديلًا عن كوتشكا المصاب، أن يرفع عرضية ممتازة، تلقاها اللاعب بونافينتورا في منطقة الجزاء. فيما حاول دفاع باليرمو أن يمنع بونافيتورا من الوصول لمرماهم، واستطاع إبعاد الكرة، ولكنها عادت لأقدام لاعب الميلان الكولومبي، كارلوس باكا، الذي استطاع أن يُحرز الهدف الأول للميلان، ليتقدم بهدف مقابل لا شيء. بعد الهدف، استطاع فريق باليرمو استعادة السيطرة،  دون النجاح في تهديد مرمى حارس الميلان الإسباني الجنسية، دييجو لوبيز، ووفقًا لما نقلته اخبار رياضة كرة القدم، فقد نجح اللاعب السويدي، أوسكار هيريمارك، أن يُسجل هدف التعادل في شباك الميلان، من ركلة ركنية، أسكنها الشباك بضربة رأسية ناجحة، لتُصبح النتيجة 1-1. وعادت هتافات عشاق رياضة كرة القدم تعلو من جديد، في الدقيقة 41 من عمر الشوط الأول من المباراة، عندما استطاع بونافينتورا هز شباك ماليرمو مرة أخرى، بتسجيل ضربة ثابتة قذفها بقدمه اليمنى لتخترق الشباك، مُعلنًا تقدم فريقه، الذي أنهى الشوط الأول بهدفين مقابل هدف واحد. انطلقت صافرة حكم المباراة، مُعلنة بدء الشوط الثاني، الذي بدأه باليرمو برغبة قوية في التعادل لاستعادة دفة المباراة،  حيث أشرك اللاعب ألبيرتو جيلاردينو، بعد 55 دقيقة من عمر المباراة، وبدأ يحاول خلق فرصة للتسجيل في شباك الميلان، التي نجح في الوصول ليها اللاعب روبين كوايزون، بتسديدة  أبعدها الحارس رومانيولي بتدخل سريع.  وأشارت أخبار رياضة كرة القدم، إلى تراجع فريق الميلان بشكل ملحوظ في الشوط الثاني، إلا أن باليرمو لم يستغل هذا الترجع بشكل صحيح،  واستم جو المباراة بالهدوء ليعود للاشتعال من جديد، مع تهليلات مشجعي رياضة كرة القدم، التي ارتفعت في الدقيقة 72، عندما جمع مشهد مثير بين جيلا وفاسكيز وأوسكار هيريمارك، في تعاون ثلاثي أسفر عن إحراز هدف ثالث بمرمى  دييجو لوبيز، حيث وضع هيرماك الكرة بقدمه اليسرى في شباك ميلان، ليتعادل باليرمو 2-2. وبعد 3 دقائق فقط، جاء انتقام الميلان، بعرضية من كوتشكا، نفذها بقدمه اليمنى، ليستلمها باكا بضربة رأسية، أسكنتها الزاوية اليسرى من مرمى حارس باليرمو، ليستعيد فريقه التقدم مرة أخرى، في المبارة المتصدرة لأخبار رياضة كرة القدم، وتنطلق صافرة إعلان انتهاء المباراة بفوز الميلان بثلاثة أهداف نظيفة مقابل هدفين لباليرمو.

 

 

إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد