نهشت اسنان جرافات الاحتلال في القدس، صباح اليوم الأربعاء، جزءاً من منزل في بلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة، ومنزلا في حي 'واد الدم' في بلدة بيت حنينا شمال القدس المختلة، ومنزل المواطن محمد خالد بشير في بلدة جبل المكبر ، بحجة البناء دون ترخيص.

نهشت اسنان جرافات الاحتلال في القدس، صباح اليوم الأربعاء، جزءاً من منزل في بلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة، ومنزلا في حي 'واد الدم' في بلدة بيت حنينا شمال القدس المختلة، ومنزل المواطن محمد خالد بشير في بلدة جبل المكبر ، بحجة البناء دون ترخيص.

وهدمت  قوات الاحتلال هدمت جزءا من منزل المواطن مجاهد عطية أبو سرحان (٢٨ عاماً) في حي 'المنطار' في صور باهر، ومنزل المواطن محمد جبرين صندوقة ( ٣٧ عاماً) في حي 'واد الدم' من بلدة حنينا شمال القدس المختلة، بحجة البناء دون ترخيص.

وامام هذا العدوان بدء الاحتلال يسرع من وتيرة الاستيطان في مدينة القدس من خلال بناء المئات من الوحدات الاستيطانية بنهم اكبر ليضفي طابعا غريبا عن المكان و ليترك له موطئ قدم في كل رقعة من المدينة.

وفي مقابلة "للشمس"مع وزير شؤون القدس عدنان الحسيني قال إن هذا العدوان يتندرج تحت اطار سياسة الاحتلال الممنهجة في المدينة و التي يرمي الاحتلال من ورائها لتغطير طابع المدينة العربي و الاسلامي لكنه لن ينال من المقدسين الذين لن يكلوا او يملوا من مواجهة الاحتلال.










0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.