محليات

ضحايا ورشات العمل، الى متى؟! أديب للشمس: 25% من الضحايا سببها خلل بالسقالات




حصدت أماكن العمل في البلاد منذ بداية العام الحالي ارواح 25 شخصًا، كان من بينهم 14 ضحية في ورشات البناء فقط.


إعلان

حول قضية تكرار حوادث العمل المأساوية في البلاد وأسبابها وكيفية معالجتها ومسؤولية تطبيق القانون، تحدثت اذاعة الشمس مع مدير عام منظمة العاملين "معًا" أساف اديب.


وأشار اديب الى ان السبب في تكرار هذه الحوادث هو الاهمال من قبل عدة جهات، وهو اهمال اجرامي، متسائلا الى متى سنبقى نعد ضحايا ورشات العمل الواحد تلو الآخر، ومنوهًا الى انه يجب الضغط على الجهات الرسمية لمعالجة هذه القضية بصورة عاجلة، فارتفاع نسبة الضحايا في ورشات العمل هو اهانة لجميع من تقع عليهم المسؤولية، ومع كل ضحية هناك عائلة وقصة مأساوية.


ونوه الى انه كان هناك اتفاق بين الحكومة والهستدورت لمعالجة هذه القضية واتفق خلالها على عدد من البنود، من ضمنها تطبيق نظام السقالات ذات النمط الاوروبي لانها ذات جودة وأمان افضل بكثير، حيث أن 25% من الضحايا سقطوا بسبب خلل في السقالات، لكن حتى الأن وللأسف لم تطبق البنود التي اتفق عليها، ما يستدعي اجراء ضغوطات على الجهات الحكومية".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد