رياضة عالمية

من هو حبيب نورمحمدوف الذي هزم كونور مكغريغور؟‎

لم يكن أكبر المتشائمين يتوقع أن ينتهي النزال المنتظر بين المقاتل الروسي حبيب نورمحمدوف والأيرلندي كونور مكغريغور بالمشاهد المؤسفة فور نهايته، بعدما خسر الأخير في مفاجأة ضخمة لعشاقه.

الأيرلندي واجه الروسي حبيب نورمحمدوف في لاس فيغاس في الساعات الأولى من صباح الأحد، وخلال المواجهة فاز الروسي على الأيرلندي، بعد أن انسحب مكغريغور؛ متأثرًا بحركة خنق للرقبة قام بها نور في الجولة الرابعة.

بعد فوزه، تسلق نورمحمدوف الذي لم يهزم حتى الآن في 27 مباراة في UFC سور الحلبة؛ للهجوم على أحد أعضاء فريق مكغريغور ديلون دانيس، قبل أن يتدخل الأمن.

إعلان

ولكن أحد أعضاء فريق نورمحمدوف تسلق للدخول إلى الحلبة وضرب اللاعب المهزوم من الخلف، لتتحول الحلبة وما حولها إلى فوضى كبيرة.

وخرج مكغريغور ونورمحمدوف دون تقديم حزام البطولة للفائز، قبل أن يتم إعلان الروسي كفائز بالمباراة، ولكنه لن ينجو من العقوبات، حسب معظم التقارير.

وحتى الآن، لم تمنح لجنة إدارة الرياضة في ولاية نيفادا نورمحمدوف 2 مليون دولار، اتفق على الحصول عليها للعب المباراة، أما مكغريغور فحصل على أجره للعب المباراة، 3 مليون دولار.

من هو؟

حبيب نورمحمدوف، يبلغ من العمر 30 عامًا، هو مصارع روسي مختص في فنون القتال المختلطة، وهو بطل UFC للوزن الخفيف الحالي. فاز مرتين ببطولة العالم في رياضة السامبو ويحمل الحزام الأسود في الجودو.

وهو يحمل في الوقت الحالي أطول سلسلة بدون هزيمة في تاريخ MMA، بعد انتصاره على كونر مكغريغور، لتصل سلسلة انتصاراته إلى 27 دون خسارة، وهو أول روسي وأول مسلم يفوز بلقب UFC، ويحتل المركز الثامن في قائمة أفضل المقاتلين وفقًا لـ UFC.

ونشر موقع “ديلي ميل” الإنجليزي، مؤخرًا، تقريرًا عن حياة نور منذ الصغر، وكيف كان يصارع الدبب منذ أن كان في التاسعة من عمره.

وأشارت الصّحيفة إلى أن والده باع أربعة ثيران؛ من أجل بناء صالة رياضية في منزله، ليقوم نورمحمدوف بالتدريبات.

و مصارعة الدب هي حقًا البوابة للعديد من صغار السن في منطقة شمال القوقاز، من أجل التدريب على فنون القتال.


بعد النزال

وبعد النزال المثير، تحدث نورمحمدوف في مؤتمر صحفي، قائلًا، إنه هاجم فريق مكغريغور بسبب الإهانات التي تلقاها “دينه وشعبه”.

وأضاف: “هذا ليس وجهي الأفضل. لكنه تحدث عن ديني وشعبي وأبي. لقد أتى إلى بروكلين في نيويورك وكسر الأتوبيس الخاص بي، وكاد يقتل شخصين. لماذا يتحدث الناس حول قفزي فوق سور الحلبة؟ هذه رياضة محترمة ولا يجب على الناس أن يتحدثوا بهذا الشكل. أريد تغيير هذه الرياضة وألا يكون هناك حديث عن الأديان والشعوب”.



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد