محليات

ردا على إخلاء بؤرة استيطانية: بن غفير يتوّعد بإخلاء الخان الأحمر

أعلن وزير الأمن القومي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير، أنه سيطلب إخلاء منطقة الخان الأحمر الفلسطينية بشكل فوري خلال جلسة الحكومة التي ستنعقد اليوم الأحد.

وتوعد بن غفير بإخلاء الخان الأحمر عقب إخلاء بؤرة استيطانية أقامها مستوطنون بينهم حفيد الحاخام دروكمان على أراضي قرية جوريش جنوب شرق نابلس، وأطلقوا عليها اسم "أور حاييم" (نور الحياة).

واعتبر بن غفير أنه "لن يكون هناك قانونا ساريا على اليهود وآخر على العرب"، مضيفًا أنه "يتقبل سيادة القانون وتجنب الفوضى، لكن في المقابل يجب أن تطبق السياسة نفسها على العرب"؛ على حد تعبيره.

ولم يكن بن غفير أول من توّعد بإخلاء الخان الأحمر، إذ سبقه عضو الكنيست عن "الليكود"، داني دانون، الذي قدم طلبا مماثلا يوم الإثنين خلال جلسة الحزب، فيما رد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن الرد على قرار المحكمة العليا بتأجيل إخلاء الخان الأحمر سيتم بعد جلسة مشتركة لوزراء الحكومة بهذا الخصوص.

ومما يذكر أن وزير الأمن القومي، بن غفير، ووزير المالية، بتسلئيل سموتريتش، طالبا غالانت بالامتناع عن إخلاء البؤرة الاستيطانية بعدما شرعت قوات الأمن بإخلائها.

وقال نتنياهو تعقيبا على انتقادات ائتلافه الحكومي، والتي صدرت عن بن غفير وسموتريتش، اللذين شددا على أن إخلاء البؤرة يعد "تناقضا تاما مع الاتفاقيات الائتلافية التي تشكل أساس وجود الحكومة"، إن "الحكومة تؤيد الاستيطان فقط عندما يتم بشكل قانوني، وبتنسيق مسبق مع رئيس الحكومة، والأجهزة الأمنية، وهو ما لم يتم في هذه الحالة".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.