محليات

بسبب الاستقالات في الشرطة: تأهيل الشرطي سيتم خلال سبعة أسابيع بدل سبعة أشهر!

أوعز المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، يعقوب شبتاي، بتقصير مدة دورة تأهيل أفراد الشرطة المبتدئين من سبعة أشهر إلى سبعة أسابيع، بذريعة وجود نقص في القوى العاملة في الشرطة وتعبئة صفوفها الميدانية بشكل سريع، وفق ما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، الإثنين.

وأشارت الصحيفة إلى أن ارتفاعا حادا طرأ على استقالات أفراد الشرطة من عملهم بسبب شروط العمل والراتب المنخفض. لكن إنزال أفراد شرطة إلى الشوارع والتعامل مع قضايا المواطنين بعد تأهيل قصير من شأنه زيادة المخاطر على المواطنين، لدى عناية أفراد شرطة غير مؤهلين بشؤونهم، إذ أن دورة تأهيل من سبعة أسابيع لا تمنحهم أدوات كافية للعمل، وفي حال كانوا جنودا مسرحين من جيش الاحتلال، قد يتعاملوا مع المواطنين بأساليب عسكرية غير ملائمة للمجال المدني.

وجاء قرار شبتاي بتقصير مدة التأهيل، حسب الصحيفة، في أعقاب شكاوي متكررة من جانب قادة مراكز شركة في جميع المناطق حول نقص كبير في القوى العاملة في صفوف الشرطة، وفي قسم من المراكز يوجد نقص بعشرات أفراد الشرطة "الأمر الذي يؤدي إلى تعطيل مركز شرطة بأكمله تقريبا".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.