محليات

ليلة دامية في المجتمع العربي: ثلاثة قتلى في ديرالأسد وإبطن بفارق ساعات!

أسفر تبادل لإطلاق النار الليلة الماضية عن مقتل الشابين حافظ رمزي صنع الله وأحمد علي صنع الله من بلدة دير الأسد، وإصابة آخرين بجراح بين متوسطة وطفيفة. كما وفي بلدة إبطن لقي الشاب عز الدين عمرية في العشرينات من عمره مصرعه في أعقاب شجار نشب في البلدة. وأصيب خلال الشجار شقيقا الضحية بجراح متفاوتة، وحسب بيان الشرطة، ووفق التحقيقات الأولية ارتكبت الجريمة داخل منزل أحد الأشقاء بعد اقتحامه من قبل مجهولين. ويشار إلى أنّ هذه الحوادث تأتي في أعقاب المظاهرة المنددة بالعنف التي اقامت في شوارع بلدة جلجولية. وفي السياق ذاته، أعلن مستشفى نهريا في الجليل الغربي أن الفتى الذي يبلغ من العمر ثلاثة عشر عامًا والذي اصيب بجراح يوم أمس إثر تعرضه لاطلاق نار في دير  الأسد، أنه خضع لعملية جراحية ومن ثم نقل إلى غرفة الإنعاش وإن حالته الصحية مستقرة. وأضاف المستشفى أن حالة الفتى الاخر (البالغ العاشرة من عمره) متوسطة ومستقرة المشفى وتم تصريحه بعد ان خضع لكافة الفحوصات يذكر أن الحادث الذي وقع يوم امس اسفر  عن روح شابين من البلدة وحسب التحقيقات الاولية التي قامت بها الشرطة ان الحادثة وقعت على خلفية نزاع بين عائلتين. 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.