أخبار البلد
wikimedia

في مؤتمر الحداثة، أين تتواجد بلداتنا العربية على خارطة الحداثة؟


افتتح مركز السلطات المحلية امس الأربعاء في حدائق المعارض في مدينة تل أبيب، المؤتمر السنوي للحداثة "موني اكسبو 2020" للسنة الرابعة على التوالي.


وتحدثت اذاعة الشمس حول مضامين ومحاور هذا المؤتمر مع رئيس بلدية ام الفحم د.سمير محاميد، وتساءلت معه: اين تتواجد بلداتا العربية عل خارطة الحدثة، هل ما زالت بعيدة عن الحداثة، وما هي الفائدة من المشاركة في هذا المؤتمر والغنطباع الذي خرج بع رؤساء اللات المحلية العربية

إعلان


وشارك في الجلسة الافتتاحية حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية ووزير الداخلية آريه درعي. وطالب بيباس في كلمته الإفتتاحية توسيع صلاحيات السلطات المحلية وقال:في السنة الأخيرة وقفنا أمام تقليص وتجميد ميزانيات كثيرة ورغم ذلك كانت هذه ساعة مركز الحكم المحلي الجميلة. وتوجه بيباس لكل السياسيين بضرورة العمل على تحويل الميزانيات للسلطات المحلية بعد الانتخابات دون علاقة للنتائج التي ستسفر عنها حتى يتمكن رؤساء السلطات المحلية من تقديم الخدمات للمواطنين".


وقال وزير الداخلية درعي خلال كلمته انه "يتوجب علينا تشكيل ائتلاف حكومي بعد الانتخابات لنتمكن من مواجهات التحديات الكبيرة التي تقف أمامها دولة إسرائيل.وألمح درعي الى تهديد أمني غير عادي وقال: تحدث أمور كثيرة مع الإيرانيين وآخرين وهذا جيد انكم لا تعرفون عنها وهناك من لا ينام الليل من أجل ذلك اما انتم فلا حاجة لذلك ولهذا يجب إقامة حكومة حتى تتمكن من اتخاذ القرارات".)).


وأضاف بيان مركز السلطات المحلية: (( ويقام مؤتمر ميني اكسبو 2020 هذا العام على مدار يومين بمشاركة اكثر من 8 آلاف زائر وبمشاركة رؤساء سلطات محلية عربية ويهودية ووزراء ورؤساء بلديات من العالم. ويقام على هامش المؤتمر معرض بعنوان "مدينة الغد" والذي يتم من خلاله طرح الرؤية المستقبلية لمركز السلطات المحلية بكل ما يتعلق بالحداثة وإدارة السلطات المحلية.ويشكل هذا المؤتمر ملتقى للتعاون بين مختلف الشركات الطلائعية في مجال الحداثة بمجالات مختلفة منها التربية والتعليم، الرفاه الاجتماعي،التكنولوجيا،الأمن والطوارئ والإقتصاد.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد