أخبار البلد
تصوير ناشطين

استنكار في كفرمندا بعد إضرام النيران بمركبتين تتبعان لعضو في المجلس المحلي

اصدر المجلس المحلي في كفرمندا بيانًا جاء فيه: "أقدمت أياد آثمة فجر اليوم الجمعة على إحراق سيارتين، تعود ملكيتهما لعضو مجلس كفر مندا المحلي السيد محمد يوسف قدح، عندما كانتا مركونتين داخل الساحة الخصوصية للبيت، وقد أتت النيران على أجزاء كبيرة من السيارتين، وبحمد من الله تم السيطرة على النيران ولم تكن هناك إصابات بين سكان المنزل".


إعلان

وأضاف البيان: "رئيس المجلس المحلي مؤنس عبد الحليم وأعضاء المجلس، يستنكرون ويشجبون بأشد العبارات هذا العمل الإجرامي الدنيء الذي طال حرمات البيوت، ويعلنون عن تضامنهم الكامل مع السيد محمد يوسف قدح، كما يعتبر المجلس المحلي هذا الإعتداء بمثابة جريمة بحق كفر مندا وأهلها، وبالأخص أن السيد محمد يوسف قدح منتخبًا لجمهور واسع وله مكانة ودور ريادي في كفر مندا والمنطقة".


وتابع البيان: "يطالب المجلس المحلي الشرطة مجدداً بتحمل مسؤولياتها وواجباتها في حفظ أمن وأمان المواطنين وأملاكهم، والتحقيق الجدي حول هذه الجريمة الخطيرة والكشف عن الجناة بأسرع وقت ممكن وإنزال أقسى العقوبات بحقهم".


واستطرد البيان: "كما يناشد المجلس المحلي الأهالي الكرام بالتصدي لهذه الأعمال الجبانة، التي تهدف إلى تقويض نسيجنا الاجتماعي وزرع بذور الفتنة، والوقوف صفًا واحدًا ضد كل من تسول له نفسه العبث في أمن وأمان المواطنين الآمنين وزعزعة الاستقرار في كفر مندا".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد