أخبار البلد
تصوير ناشطين

دور السينما والدراما في بلورة وصياغة الذاكرة الجماعية

المؤتمر الثاني لبيت الذاكرة، عن السينما والهوية


عُقد في فندق "رمادا" في مدينة الناصرة، المؤتمر السنوي الثاني لمركز الذاكرة والتراث للتوثيق والبحوث تحت عنوان "دور السينما والدراما في بلورة وصياغة الذاكرة الجماعية".


إعلان

حضر المؤتمر جمهور غفير من المهتمين والمبدعين والدارسين وطلاب الإعلام، وقد تكوّن من ثلاث جلسات، بدأها مدير ومؤسس المركز البروفيسور مصطفى كبها، كما تحدث عضو لجنة الأمناء الأستاذ نايف أبو صويص وقرأ فيها الفنان عدنان طرابشة مقاطع سردية من مغناة سفر.


الجلسة الثانية فقد أدارتها الكاتبة رنا أبو حنا وتحدثت فيها عن دور الدراما في صياغة الذاكرة متخذا من "التغريبة الفلسطينية - حالة بحث، كما قدّمت الباحثة قطف مراد سلامة محاضرة، تحدثت عن مراحل تطور السينما الفلسطينية ودورها في صياغة الذاكرة، كمنا تم بعدها عرض عرض فيلم "قطرة " للفنان محمد بكري.


الجلسة الثالثة والأخيرة أدارها الصحافي وائل عواد وشارك فيها كل من المبدعين سامية قزموز بكري وعامر حليحل وباسل طنوس، وقد أديرت على شكل أسئلة وأجوبة من المُقدّم للمُحاوَرين، تمحورت جُلها عن دور المبدع الفلسطيني في إيصال قضيتها للعالم، والتحديات التي تواجه الأعمال الانتاجية.


هذا وقد شكر منظموا البرنامج كل من ساهم في التخطيط والتجهيز، وطاقم فندق "رمادا" وصاحبه زياد العمري على حسن الضيافة ولكل المتحدثين وأعضاء الهيئة التأسيسية وهيئة الأمناء وكل الجمهور الذي وفد من كل مناحي البلاد.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد